اكد الناقد الادبي والاستاذ الجامعي "احمد ابو محجوب" ان قصص "الف ليلة وليلة" هي من اكثر الاعمال الادبية تاثيرا على الادب الغربي.

واضاف في حديث لوكالة مهر للانباء ولو ان قصص "الف ليلة وليلة" كتبت باللغة العربية الا ان جذورها هندية وايرانية.
واعرب عن اسفه لان الادباء في العالمين العربي والاسلامي مازالوا يجهلون قيمة الاعمال الادبية التاريخية مما الحق اضرار فادحة بالمجال الادبي.
واشار الى ان البعض في ايران ما زالوا لا يعرفون لحد الآن قصص "الف ليلة وليلة" في حين ان كاتبا كبيرا مثل "خورخه لويس بورخس" يقدم في احد محاضراته تحليلا لقصص "الف ليلة وليلة" ولكن كتابنا يتحدثون فقط عن الادب المعاصر وليست لديهم معرفة واسعة بالاعمال الادبية السابقة.
وحول تاريخ قصص "الف ليلة وليلة" اوضح "احمد ابو محجوب" ان البعض يعتقد ان قصص "الف ليلة وليلة" و"كليلة ودمنة" وعدد  آخر من الاعمال الادبية نقلها "برزويه طبيب" من الهند الى ايران , ولان قسما منها لا ينسجم مع الثقافة الاسلامية فقد عمد المترجمون العرب الى اجراء تغييرات على مجرياتها واماكن حدوثها  , لكن معظم المحققين يرون ان قصص "الف ليلة وليلة" اصلها فارسي وليس هندي او عربي./انتهى/
رمز الخبر 54998

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =