أكد الدكتور عدنان الباجه جي وضع اللمسات الأخيرة لانتقال السلطة إلى العراقيين مطلع يوليو المقبل، وقال على هامش اجتماع عقد أمس في بغداد لمناقشة آلية انتقال السلطة إن "مجلس الحكم يسعى إلى منح الأمريكيين قواعد عسكرية في العراق لغرض حماية الوطن من احتمال شن هجوم عسكري من بلد مجاور".

نقلت ذلك وكالة انباء مهر عما افادته صحيفة الوطن السعودية  ، وأشار الباجه جي إلى أن الدول المجاورة للعراق " تمتلك قوة عسكرية ضخمة بإمكانها غزو العراق، لاسيما وأن هناك مطامع إقليمية من البلدان المجاورة "  لم يحددها بالاسم.
وقال رئيس مجلس الحكم الانتقالي للدورة الحالية إن الحكم في العراق سيكون لا مركزيا ويضمن حقوق الأقليات القومية في إطار الدولة المركزية التي ستحتفظ بالسلطة المنتخبة من قبل الشعب العراقي.
وأضاف أن " فيدرالية الأكراد ستكون جغرافية وتم الاتفاق مع المرجع الديني السيستاني على وضع الآلية المناسبة التي تستجيب لدعوته في ضوء توفر الظروف" في إشارة إلى وجود اتفاق بين أعضاء مجلس الحكم والسيد السيستاني بشأن ذلك. / انتهى /  

رمز الخبر 55709

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =