أعلن نائب وزير الداخلية الروسي تشيكالين بأن قوات المطافئ تمكنت من السيطرة على الحريق الذي شب عقب انفجار العربة الثانية بمترو أنفاق موسكو بعد وقع الانفجار بساعتين.

 
ونقلت وكاله مهر للانباء نقلا عن وكاله الصحافه الفرنسيه ان  مصادر الشرطة وقوات الإنقاذ التابعة لوزارة الطوارئ الروسية اعلنتا بأن عدد القتلى قد تجاوز 40 شخصا، بينما تجاوز عدد الجرحى 350 آخرين.
وأكدت على أن قوة الانفجار قد زادت عن 2 كجم من المواد المتفجرة، وهو ما يمكنه أن يسفر لاحقا عن عدد زيادة القتلـى نظـرا لأن مكـان الانفجار مغلق وهو عباره عن ممر ضيق لمرورعربات القطار التي يصل عرضهاالي مترين . 
 
 
. وقد تم إخلاء 700 شخص فقط بمرور 3 ساعات على وقوع الانفجار، وهو أقل من نصف العدد المتوقع وجوده في القطار والذي يمكن أن يصل إلى 1500 شخصا.
ومازلت الأنباء تتضارب حول شخصية منفذي الجريمة التي هزت موسكو في وقت مبكر من صباح الجمعة أثناء ذهاب المواطنين إلى أعمالهم والأطفال إلى مدارسهم.
وفي الوقت الذي أكدت فيه الأجهزة الأمنية على أن امرأة انتحارية قامت بتفجير العبوة الناسفة، رأت جهات أمنية أخرى بأن رجل انتحاري هو الذي قام بالعملية.
وأكدت مصادر أخرى بأن العبوة الناسفة كانت موضوعة بحقيبة سوداء ضخمة في العربة الثانية من قطار مترو الأنفاق المتجه من محطة "بافيليتسكايا" إلى محطة "أفتوذافودسكايا" في الساعة 32ر8 صباحا بتوقيت موسكو.
وأعلنت مصادر أجهزة الأمن الفيدرالي الروسية (في. إس. بي) بأن انتحارية قامت بتفجير العربة الثانية من مترو أنفاق موسكو الذي كان متجها من محطة "بافيليتسكايا" إلى "أفتوذافودسكايا" وقبل 300 مترا من بلوغ الثانية.
وحسب شهود العيان من الجرحى الذين نجوا من الحريق الهائل الذي شب بعد الانفجار، قالت الأجهزة الأمنية بأنها تستبعد أية رواية أخرى عدا الإرهاب.
كما ذكر شهود العيان أيضا أن العربة المنفجرة كانت تضم أكثر من 100 راكبا.
ومن المتوقع أيضا أن يكون هناك ضحايا من العربتين المجاورتين لها بنتيجة الاختناق أو الرضوض.
وأشاروا أيضا إلى أن القطار ظل يتحرك لمسافة 300 مترا بعد الانفجار، وهو ما يمكنه أن يكون قد تسبب في حالات وفاة أو إصابات بالغة بنتيجة التدافع.
وقالت قوات الإنقاذ بأن جميع عربات القطار كانت تضمن حوالي 1500 راكبا تم إخراج حوالي 700 منهم. 
 
رمز الخبر 57500

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =