خزاعي :على الامم المتحدة ان تعمل بواجباتها في مواجهة الاجراءات الامريكية الطائشة

بعث المندوب الدائم للجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الامم المتحدة برسالة الى امين عام المنظمة الدولية طالبه بتحمل مسؤوليته في مواجهة الاجراءات الامريكية الطائشة والاحادية الجانب التي تنتهك القوانين الدولية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان محمد خزاعي بعث برسالة الى بان كي مون , دان فيها العقوبات الامريكية الاحادية الجانب ضد بعض الرعايا والمؤسسات الوطنية بالجمهورية الاسلامية الايرانية , مطالبا امين عام الامم المتحدة بتحمل مسؤوليته في منع الاجراءات الامريكية المتهورة.
ووصف مندوب ايران لدى المنظمة الدولية الاجراء الامريكي الاخير في توجيه الاتهامات الباطله وفرض عقوبات احادية الجانب ضد المؤسسات والرعايا الايرانيين بانها غير شرعية وغير قانونية وناتجة عن نزعة الهيمنة الامريكية.
وجاء في الرسالة : ان مثل هذه العقوبات الاحادية غير القانونية ضد الرعايا والمؤسسات الايرانية ومن بينها حرس الثورة الاسلامية التي تعد جزءا هاما من القوات العسكرية الوطنية والنظام الدفاعي للجمهورية الاسلامية الايرانية , هي نموذج آخر عن عدم اكتراث امريكا التام للمبادئ الرئيسية للقوانين الدولية وكذلك عدائها المستمر ضد الشعب الايراني.
واشار الى ان ايران تعرضت الى العقوبات الامريكية منذ ثلاثة عقود ولكنها لم تخضع مطلقا للهيمنة والغطرسة الامريكية , مؤكدا ان الشعب الايراني سيتصدى للعقوبات الامريكية الجديدة كما في السابق.
واعتبر ان الاجراءات الامريكية الاخيرة تنتهك قواعد القوانين الدولية وتهدد المبادئ الاولية للتجارة العالمية وكذلك مبادئ حقوق الانسان.
ووصف مندوب ايران لدى المنظمة الدولية هذه العقوبات بانها مثال آخر لتمادي امريكا في ممارسة النهج الاحادي الجانب ومحاولة مرفوضة من قبلها لفرض آرائها حول سلوك بقية الدول بغية ممارسة الضغوط على الدول المستقلة لتحقيق اهداف سياسية مريبة , والاستهزاء بمساعي وارادة المجتمع الدولي لتعزيز النهج المتعدد الجوانب.
واشار خزاعي الى ان الادارة الامريكية تلجأ الى بث الاكاذيب والدعايات المعادية والقصص الملفقة حول الجمهورية الاسلامية الايرانية , واصفا الاتهامات الامريكية ضد الرعايا والمؤسسات الوطنية الايرانية بانها لا اساس لها من الصحة وتثير السخرية بحيث هناك لاحاجة للرد عليها.
وتطرق الى الادعاءات الامريكية الواهية حول البرنامج النووي السلمي الايراني , مشيرا الى تاكيد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية على الطابع المدني للنشاطات النووية الايرانية , وعدم امتلاك امريكا اي دليل على ادعاءاتها , كما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ابدت تعاون كاملا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي حظي بدعم وتقدير عالمي.
ودحض خزاعي المزاعم الامريكية الواهية حول دعم ايران للارهاب مضيفا : ان اتهام امريكا ضد ايران حول الارهاب كبقية اتهامات هذا البلد عارية عن الصحة , فايران دانت دوما الارهاب بجميع اشكاله , في حين انها كانت ضحية الارهاب الناجم عن الجماعات الارهابية التي اوجدتها امريكا وقدمت لها دعما ماليا وشاملا.
واعتبر مندوب ايران لدى الامم المتحدة ان السياسات الاحادية الجانب وغير المسؤولة والسلوك المستكبر لامريكا يحمل تداعيات سلبية ومدمرة بالنسبة لسيادة القانون على الصعيد الدولي وكذلك يقوض السلام والامن العالميين , وبالتاكيد فان امريكا تتحمل لوحدها المسؤولية الكاملة لهذه الممارسات المستهجنة.
وطالب مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الامم المتحدة الاسرة الدولية بادانة التصرفات الامركية , مؤكدا ان الشعب الايراني المحب للسلام ينشد عالما خاليا من اسلحة الدمار الشامل والارهاب , ويعتبر ان السياسات الامريكية العدوانية الاخيرة لا تهدد ايران فحسب وانما تعد تهديدا للمجتمع الدولي باسره.
واعتبر خزاعي في رسالته الى بان كي مون ان مسؤولية الازمة الراهنة في علاقات امريكا مع المجتمع الدولي ناجمة عن السياسات الخاطئة التي تنتهجها الادارة الامريكية , معتبرا ان تحميل الآخرين هزائمها في العراق وافغانستان بهدف كتم الافواه وتضليل الراي العام والاوساط المنتقدة داخل الولايات المتحدة لن يبرئ ساحة الادارة الامريكية من سياستها واجراءاتها الخاطئة في هذين البلدين./انتهى/

 

رمز الخبر 579159

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =