هدد عبد الله الشامي احد ابرز قادة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة اسرائيل برد مزلزل على اغتيال القادة العسكريين الثلاثة. وقال الشامي ان الايام القادمة ستكون "الاكثر سوادا في تاريخ اسرائيل".

وافادت وكاله مهر للانبائ نقلا عن وكاله الصحافه الفرنسيه ان  تهديد الجهاد الاسلامي جاء خلال تشييع امس جثامين ثلاثة من كوادر جناحها العسكري سرايا القدس، من بينهم محمود جوده قائدها في غزة الذين اغتالتهم اسرائيل بقصف سياراتهم بالصواريخ الليلة قبل الماضية.
وشارك في التشييع اكثر من 30 الف فلسطيني يتقدمهم مسلحون من سرايا القدس وكتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح وكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.
في تلك الاثناء كانت قوات خاصة اسرائيلية تتسلل الى مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس لتصفية محمد عويص قائد كتائب الاقصى في المخيم.
وقامت الوحدة الخاصة باغتيال عويص، 22 عاما، بعد اشتباك مسلح دام قرابة ربع ساعة فقط./انتهي /
رمز الخبر 62790

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha