ايران تؤكد مجددا دعمها للغة الحوار لحل الازمة اللبنانية

اعلن سفير ايران في بيروت "محمد رضا شيباني" خلال لقائه البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله بطرس صفير, موقف ايران الداعم لتسوية الازمة السياسية في لبنان عبر الحوار.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة السفير اللبنانية ان شيباني شدد خلال هذا اللقاء على دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للغة الحوار لحل الأزمة في لبنان, واصفا مبادرة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري بـ"الجيدة في اطار الحوار".
 وردا على سؤال عن الاتصالات لاستئناف الحوار اللبناني ـ اللبناني، قال شيباني "نحن بكل تأكيد ندعم أي حوار وتواصل بين اللبنانيين، ونحن نعتبر ان أفضل وسيلة من شأنها ان تمهد الطريق لحل الأزمة السياسية الراهنة هي سلوك طريق الحوار والتواصل بين الأفرقاء السياسيين اللبنانيين, وكما تعرفون فان الجمهورية الاسلامية الايرانية أعلنت، في اكثر من مناسبة, أنها تدعم وتساند وتؤازر أي حوار بين اللبنانيين، وهي تعمل دائما على دعم هذا الحوار بينهم".
 
وعن المعرقل للحوار, قال السفير الايراني في بيروت "نحن هنا لسنا في معرض اصدار الاحكام ولسنا في موقع من يحدد من هو المعرقل ومن هو غير المعرقل, وكما ذكرت فنحن كجمهورية ايرانية نعتبر اننا في الموقع الذي سيسمح لنا بان نمد يد العون والمساعدة الاخوية للقاء السياسيين اللبنانيين وللشعب اللبناني العزيز من اجل الوصول الى التفاهم وحل أزمتهم".
 وعن علاقة الجمهورية الاسلامية الايرانية بالحكومة اللبنانية ورئيسها، قال شيباني "نحن لدينا اتصالات مع رئيس الحكومة".
 وعما اذا كانت ايران تؤيد دعوة الرئيس السنيورة الى عقد اجتماع لوزراء الخارجية العرب لبحث الأزمة اللبنانية، قال, "هذا يتوقف على جامعة الدول العربية التي عليها ان تعرف ان الدعوة الى عقد اجتماع كهذا ستكون امرا مثمرا ويساعد على ايجاد الحل أم لا".
 وعما اذا كان ذلك يعني عدم تأييد ايران لهذا الطرح قال, "قلت، في البداية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم وتؤيد أي وسيلة حوارية من شأنها ان تساعد اللبنانيين على الوصول الى الحل المنشود، فاذا كان اجتماع وزراء خارجية الدول العربية من شأنه ان يساعد على بلوغ الحل المنشود للأزمة السياسية في لبنان فلا شك في ان ايران تدعم انعقاد مثل هذا الاجتماع"./انتهى/

رمز الخبر 662545

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =