يعتزم الرئيس الاميركي جورج بوش على ما يبدو تحريك عملية السلام في الشرق الاوسط وسيستقبل تباعا في ابريل المقبل الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون والعاهل الاردني الملك عبد الله.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسيةان البيت الابيض اعلن امس الجمعة على هامش زيارة بوش الى فونيكس بولاية اريزونا جنوب الولايات المتحدة  اللقاء مع ارييل شارون في 14 ابريل في واشنطن.
واكدت الرئاسة الاميركية ايضا ان الملك عبد الله سيستقبل في البيت الابيض في 21 ابريل.

وكانت واشنطن اعلنت مطلع مارس ان الرئيس مبارك سيستقبل في 12 ابريل في مزرعة بوش في كراوفورد بتكساس جنوب وتعود اخر زيارة لشارون الى البيت الابيض الى 29 يوليو الماضي.

ويأتي هذا النشاط الدبلوماسي في وقت وصلت فيه عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين الى طريق مسدود وقد استخدمت الولايات المتحدة ايضا امس الخميس حقها في النقض /الفيتو/ في الامم المتحدة على مشروع قرار يدين اغتيال الكيان الصهيوني لزعيم حركة حماس الشيخ احمد ياسين.

ويسعى شارون من جهته الى الحصول من ادارة بوش على دعم لخطة الفصل مع الفلسطينيين التي اعدها وتنص خصوصا على الانسحاب من مستوطنات غزة ويبدي مسئولو الادارة الاميركية تحفظات حيال هذه الخطة ويؤكدون ان عملية السلام في الشرق الاوسط يجب ان تتبع الاجراءات المحددة في "خارطة الطريق" ويعارضون اي ترسيم احادي الجانب للحدود بين الاراضي المحتلة والدولة الفلسطينية المقبلة عبر جدار تقوم حكومة شارون ببنائه حاليا./انتهى/


 


 


رمز الخبر 67184

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =