الفيتو الروسي حول مشروع قرار ضد ايران واليمن هزيمة لأمريكا

قال السفير الإيراني في الممكلة المتحدة البريطانية "حميد بعيدي" نجاد أن الفيتو الروسي ضد قرار مشروع مناهض لإيران واليمن يعتبر هزيمة أخرى للأمريكيين وشخص نيكي هيلي مندوبة أمريكا في مجلس الأمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "حميد بعيدي نجاد" سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بريطانيا نشر تصريحا في قناته على التلغرام حول  استخدام روسيا حق النقض الفيتو على مشروع قرار بريطاني يدين ايران باتهام انتهاك حظر الأسلحة في اليمن.

وكان مجلس الأمن اعتمد بالاجماع يوم الاثنينمشروع القرار الروسي بشأن تجديد نظام العقوبات على اليمن، حيث استخدمت روسيا حق النقض الفيتو على مشروع قرار بريطاني يدين ايران باتهام انتهاك حظر الأسلحة في اليمن.

وقال بعيدي نجاد تعقيبا على هذا الحادث " ان مجلس الامن وبدل أن يناقش سبل ايجاد حل لوقف الحرب والضغط على السعودية وحلفائها لانهاء عدوانهم وقتلهم للأبرياء تحول يوم أمس إلى ساحة لخلافات السياسية حول الجمهورية الاسلامية الايرانية".

وأضاف السفير الإيراني في الممكلة المتحدة ان الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لتحقيق ثلاثة أهداف وهي أن يتم اعتبار ايران منتهكا لقرار فرض العقوبات على اليمن اولا، وأن يتم وضع موضوع الصواريخ الايرانية ضمن جدول اعمال مجلس الأمن ثانيا، وثالثا تسعى أمريكا ان تمهد لوضع عقوبات دولية جديدة ضد ايران.

وختم بعيدي نجاد قائلا" ان الولايات المتحدة الأمريكية وفي سبيل الحصول على هذه الأهداف لم تحظى بدعم الحلفاء الغربيين حتى ولذا تغير فحوى النص بشكل كبير وان الادانات تحولت الى إبراز القلق فحسب ومع ذلك لم تصل هذه المواقف وابراز القلق الى موسكو لهذا استخدمت حق النقض ضد مشروع القرار ما يعتبر هزيمة لأمريكا وشخص نيكي هيلي نفسها"./انتهى/

رمز الخبر 1881644

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =