فنزويلا تتهم طائرة حربية أمريكية بإنتهاك أجواءها وواشنطن تعترف بالإنتهاك

طالبت فنزويلا الولايات المتحدة بايضاحات وذلك بعد ان انتهكت طائرة حربية امريكية الاجواء الفنزويلية, حيث استدعت وزارة الخارجية في كاراكاس السفير الامريكي لهذا الغرض.

 وذكرت الاذاعة البريطانية ان مسؤولين امريكيين كانوا قد اعترفوا بأن طائرة تابعة للبحرية الامريكية كانت تقوم بمهمة تتعلق بمكافحة تهريب المخدرات ظلت طريقها واخترقت الاجواء الفنزويلية لفترة وجيزة.
 
يذكر ان المنطقة تشهد توترا متزايدا، حيث تتهم كولومبيا والولايات المتحدة فنزويلا بتمويل المتمردين في جارتها كولومبيا.
 
وقال وزير الدفاع الفنزويلي جوستافو رانجيل إن الدفاعات الجوية الفنزويلية قد رصدت الطائرة الحربية الامريكية وهي تحلق في اجواء جزيرة لا اورشيلا يوم السبت.
 
وقال رانجيل في مؤتمر صحفي إن الطائرة الامريكية حلقت فوق جزيرة لا اورشيلا (حيث يوجد معسكر للجيش الفنزويلي) وجزيرة اخرى قبل ان تعود ادراجها.
 
وقال إن وسائل الدفاع الجوي الفنزويلية طالبت الطائرة بالتعريف عن هويتها، وان السلطات العسكرية الفنزويلي تحتفظ بتسجيلات للمحادثة التي جرت بين قائد الطائرة ورجال السيطرة الارضية.
 
ووصف رانجيل الحادث بأنه يمثل "الاحدث في سلسلة من الاستفزازات الامريكية ".
 
وقد اعترف المسؤولون الامريكيون بوقوع الانتهاك في وقت متأخر من يوم الاثنين، حيث جاء في بيان اصدرته القيادة الامريكية الجنوبية المشتركة: "ظلت طائرة من طراز S-3 كانت تقوم بمهمة تتعلق بمحاربة تجارة المخدرات طريقها مما ادى الى اختراقها للمجال الجوي الفنزويلي في المنطقة الساحلية ".
 
ويأتي الانتهاك الامريكي بعد يومين من قيام فنزويلا باتهام جارتها كولومبيا الحليفة للولايات المتحدة بالتوغل في اراضيها، حيث قالت وزارة الخارجية الفنزويلية إن ستين جنديا كولومبيا عبروا الى الجانب الفنزويلي من الحدود المشتركة يوم الجمعة الماضي وهو ادعاء نفته كولومبيا./انتهى/

رمز الخبر 686444

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =