العلامة فضل الله : السياسة الأمريكية صهيونية المضمون والأداء

اكد العلامة آية الله السيد محمد حسين فضل الله ان السياسة الخارجية الامريكية ليست مستقلة، وانما هي سياسة صهيونية في المضمون والاداء.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن مكتب سماحة العلامة آية الله فضل الله، انه اشار في خطبة صلاة الجمعة ببيروت الى إيقاف صفقة سلاح امريكية مع لبنان تقدر بـ 400 مليون دولار لتسليح الجيش اللبناني، مضيفا ان الادارة الامريكية اكتفت بتكثيف برامج التسليح للجيش بالسلاح الخفيف اضافة الى التدريب.
ولفت سماحته الى ان بعض الدول العربية زودت الجيش اللبناني بعدد من المروحيات من دون تزويدها بانظمة اطلاق الصواريخ، خوفا من احتجاج امريكا على ذ لك، مؤكدا بان لا يراد للبنان ان يملك القوة للدفاع عن نفسه بالسلاح الصاروخي ضد عدوان الكيان الصهيوني.
وتساءل العلامة فضل الله انه امام كل العراقيل الموضوعة امام تقوية الجيش اللبناني، هل من المقبول والمنطقي التشكيك بسلاح المقاومة الذي يملك القدرة على مواجهة اي عدوان صهيوني على لبنان؟ مشددا ان المنطق الحضاري يقول: ان من لديه اوراق قوة لا يلقيها.
وانتقد هذا المرجع اللبناني البارز تصريحات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال زيارته الى الاراضي المحتلة، والتي اكد فيها على حماية الكيان الصهيوني، مضيفا ان هذا الكيان قام على انقاض شعب طرد من ارضه ولم نسمع من اي مسؤول اوروبي انه سيحمي الشعب الفلسطيني الذي يواجه مجازر الصهاينة.
وتطرق سماحة العلامة فضل الله الى المناورات الصهيونية التي يشاع انها تستهدف المنشآت النووية الايرانية، ووصفها بانها محاولة امريكية لشن حرب نفسية على ايران باليد الصهيونية، مضيفا "انهم يحاولون اثارة الخوف لدى الشعوب"./انتهى/

رمز الخبر 706913

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =