الرئيس الروسي يحذر امريكا بشأن الدرع الصاروخية

حذر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الاربعاء من انه يفكر في اتخاذ اجراءات مضادة اذا نفذت الولايات المتحدة خطتها باقامة درع صاروخية مضادة للصواريخ في شرق اوروبا.

وقال الرئيس الروسي ان اتفاق الدفاع الصاروخي الذي جري توقيعه الثلاثاء بين الولايات المتحده وجمهوريه تشيكيا "يثير استياءنا بشكل كبير" حسبما اوردته وكالة الصحافة الفرنسية.
واضاف ان "روسيا لن تتصرف بصورة هستيرية , ولكنها ستدرس اتخاذ اجراءات مضادة ".     
وجاءت تصريحاته للصحافيين عقب قمه مجموعه الثماني التي شارك فيها الرئيس الاميركي جورج بوش في مدينه توياكو في شمال اليابان.  
وكانت روسيا هددت الثلاثاء في بيان صادر عن وزاره الخارجية بـ "الرد" على احتمال نشر درع صاروخيه مضاده للصواريخ قرب حدودها, بنشر "تقنيات عسكرية ". 
وقالت الوزاره "اذا بدا قرب حدودنا نشر حقيقي لنظام دفاع صاروخي استراتيجي اميركي , سنكون عندئذ مضطرين للرد ليس بطريقه دبلوماسيه فحسب , وانما باساليب تقنية  عسكرية ". 
وكان الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين هدد بتصويب الصواريخ الروسية على اوكرانيا وبولندا والجمهوريه التشيكيه في حال تنفيذ مشاريع توسيع حلف شمال الاطلسي او نشر الدرع الصاروخيه في هذه الدول.  
وفي تموز/يوليو 2007 لوحت موسكو بتهديد نشر صواريخ في جيب كالينيغراد الواقع بين بولندا وليتوانيا علي ابواب الاتحاد الاوروبي.     
وقد وقعت واشنطن وبراغ الثلاثاء اتفاقا ينص علي نصب رادار شديد القوه في الجمهوريه التشيكيه علي ان تنشر في مرحله لاحقا صواريخ اعتراضية في بولندا. 
وقال الرئيس الروسي الجديد الذي تولي مهامه في ايار/مايو "من الواضح انه بعد توقيع الاتفاق (الاميركي -التشيكي ) بدات مرحله جديده ". 
وعبر مدفيدف عن اسفه لان اقتراحات موسكو حول الدرع المضاده للصواريخ والمفاوضات مع واشنطن لمحاوله تهدئه قلق روسيا لم تود الي نتيجه لكن ترك المجال مفتوحا امام اجراء مفاوضات جديدة.  
وقال "للاسف لم يكن هناك رد فعل , ولسنا منغلقين امام اجراء مفاوضات اخري ". 
وكان بوتين اقترح علي جورج بوش خلال قمه مجموعه الثماني في  هايليغندام (المانيا) في 2007 استخدام رادار روسي في جمهورية اذربيجان بدلا من اقامة واحد في الجمهورية التشيكية./انتهى/ 
رمز الخبر 713816

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =