الصحافة الصهيونية: تبادل الاسرى انتصار لحزب الله

وجهت الصحافة الصهيونية انتقادات حادة لحكومة تل أبيب بسبب موافقتها على شروط صفقة تبادل الاسرى بين حزب الله اللبناني والكيان الصهيوني, معتبرة عملية تبادل الأسرى تمثل انتصارا لحزب الله.

 وأعربت الاذاعة البريطانية التي أوردت التقرير عن اعتقادها بأن هذه الانتقادات ستزداد حدة بالتأكيد بعد ان تم التأكد من مقتل الجنديين الاسرائيليين اللذين كانا محتجزين لدى حزب الله اللبناني.
 
فقد قالت صحيفة "معاريف" الصادرة الاربعاء ان حزب الله خرج من هذه الصفقة منتصرا وستترسخ صورته في الشارع العربي باعتباره الحزب العربي الوحيد الذي الحق الهزيمة باسرائيل في اشارة الى حرب عام 2006 التي استمرت 34 يوما دون ان تحقق اسرائيل اي من اهدافها.
 
وقالت "لا الحكومة اللبنانية ولا الامم المتحدة ولا الصليب الاحمر الدولي ولا الجامعة العربية، وحده حسن نصر الله استطاع ان يعيد الى لبنان مواطنا لبنانيا امضى 29 عاما في السجون الاسرائيلية ", في اشارة الى السجين اللبناني واقدم السجناء العرب في اسرائيل سمير القنطار.
 
واضافت انه لم يسبق ان نجحت اي دولة عربية في ابقاء دولة اسرائيل في حالة ترقب حتى اللحظة الاخيرة وخاضت مفاوضات صعبة معها دون تقديم معلومات لها عن وضع الجنديين الاسرائيلين لديها سوى حزب الله.
 
اما صحيفة "جروزاليم بوست" الواسعة الانتشار فقد كتبت تحت عنوان "انتصار حزب الله" قالت فيه كل علميات تبادل الاسرى مع الدول العربية كانت تتم وفق اتفاقيات جنيف التي تنظم وضع الاسرى عقب توقف العمليات العسكرية تم بموجبها تبادل 882 اسيرا اسرائيليا مقابل 6344 اسيرا عربيا.
 
لكن قواعد اللعبة تغيرت بعد ان بدأ اعداء اسرائيل يلجأون الى استخدام تنظيمات شبه عسكرية لا تنطبق عليها القواعد المطبقة على الجيوش النظامية وبالتالي لا تلتزم هذه التنظيمات بالقوانين التي تنظم وضع الاسرى.
 
اما صحيفة "هاآريتس" فوصفت عملية تبادل الاسرى بأنها انتصار لحزب الله وقالت ان هذه الصفقة تبدو للرأي العام كدليل على انتصار حزب الله في حرب 2006 كما انها تؤكد على انتصار حزب الله في صراعه مع خصومه داخل لبنان./انتهى/

رمز الخبر 717318

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =