أكدت مصادر صينية أن السلطات الطبية وضعت 470 شخصا على الأقل تحت الملاحظة، في إطار الجهود المبذولة لمواجهة مرض الالتهاب الرئوي الحاد SARS، بعد ظهور بعض الحالات في العاصمة الصينية بكين، وإقليم أنهوي بشرق البلاد.

إجراءات للحماية من المرض

إجراءات للحماية من المرض

جاء ذلك في تقرير لوكالة انباء مهر استقيت معلوماته من محطة الـ CNN التلفزيونية الاخبارية واضافت " مهر " ان وزارة الصحة الصينية ذكرت في تقرير لها اليوم الاثنين أن هناك حالة واحدة مؤكدة حاليا في العاصمة بكين، إضافة إلى خمس حالات مشتبه بها.
أما في إقليم أنهوي، فهناك حالة واحدة مؤكدة، وحالة أخرى مشتبه بها هي والدة الحالة المؤكدة. وقد توفيت المشتبهة في 19 إبريل/ نيسان الحالي.
وأوضحت الوزارة أن 337 شخصا في بكين و133 في أنهوي، ممن اختلطوا بالحالتين المؤكدتين، قد وضعوا تحت الملاحظة.
وكان مسؤولون من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الصينية قد التقوا السبت لبحث مجالات التعاون فيما بينهما في أعقاب عودة ظهور حالات لمرض SARS في الصين.
يذكر أن قرابة ثمانية آلاف شخص قد أصيبوا بمرض الالتهاب الرئوي الحاد بين نوفمبر / تشرين الثاني عام 2002 ويوليو / تموز عام 2003.
وقد وصفت منظمة الصحة العالمية المرض بأنه "تهديد عالمي"، خاصة بعد وفاة قرابة 800 شخص جراءه، مع أكبر نسبة مسجلة من حالات الوفيات في الصين وهونغ كونغ وفيتنام.
يُشار إلى أن حالات الإصابة الجديدة بالمرض تأتي قبل أسبوع من الاحتفالات بعيد العمال في الأول من مايو / أيار المقبل، حيث يتوقع سفر وانتقال عشرات الملايين من الصينيين.
وقد اضطرت الحكومة الصينية العام الماضي إلى تحديد فترة الإجازة لمواجهة المرض، وهو الإجراء الذي تبحث السلطات الصينية تطبيقه هذا العام أيضا.
/ انتهى / .

رمز الخبر 73373

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =