الرئيس السوداني ينفي اتهامات بارتكاب ابادة جماعية في دارفور

نفى الرئيس السوداني عمر حسن البشير اتهامات المحكمة الجنائية الدولية بان قواته ارتكبت اعمال ابادة جماعية في اقليم دارفور.

وافادت رويترز ان البشير تحدى خلال زيارته لتركيا المحكمة الجنائية الدولية ووصف تحركات المحكمة بأنها جزء من برنامج استعماري جديد لحماية مصالح الدول المتقدمة , وقال إن القوات الحكومية ليست مسؤولة عن الجرائم في دارفور.
ونقل مسؤول تركي قريب من المحادثات عن البشير قوله للرئيس التركي عبد الله غول اثناء اجتماع في اسطنبول انه لم يرتكب ابادة جماعية في دارفور.
ونقل المسؤول عن البشير قوله انه شعر بالحزن بسبب الاحداث هناك.
ولم يبحث الرجلان اللذان اجتمعا لمدة 30 دقيقة في قصر يرجع إلى العصر العثماني بجوار مضيق البوسفور على هامش قمة اقتصادية تركية افريقية موضوع المحكمة الجنائية الدولية أو القضية ضد البشير , ولم يقبل البشير شرعية المحكمة.
ولم تصدق تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي على معاهدة تشكيل المحكمة الجنائية الدولية لكنها تتعرض لضغوط للانضمام إلى عضوية المحكمة في اطار مفاوضات للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.
وكان رئيس الادعاء لويس مورينو اوكامبو قد طلب في الشهر الماضي من المحكمة الجنائية الدولية ان تصدر امر اعتقال ضد البشير بشأن اتهامات بارتكاب عمليات ابادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.
وقد يستغرق قضاة المحكمة الجنائية الدولية عدة اسابيع أو أشهر لاصدار امر اعتقال لكنهم لم يتقاعسوا ابدا عن اصدار امر اعتقال طلبه الادعاء.
وقال مبعوث بالامم المتحدة لمجلس الامن الاثنين إن السودان حذر الامم المتحدة من "عواقب خطيرة" ضد موظفيها ومنشآتها اذا صدر امر اعتقال ضد البشير./انتهى/

رمز الخبر 735144

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =