تحطم طائرة ركاب بعيد اقلاعها من قرغيزيا

تحطمت طائرة "بوينغ ـ 737" مساء الأحد قرب مدينة بشكيك عاصمة جمهورية قرغيزيا, كانت متجهة الى ايران ما أسفر عن مقتل العشرات من ركابها.

 وأوضح المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الايرانية رضا جعفرزاده في تصريح لوكالة مهر للانباء بشأن تفاصيل الحادث, قائلا "استنادا الى أعلان مسؤولين مطار بشكيك فإن الطائرة بوينغ (737) التابعة لشركة الخطوط الجوية القرغيزية كانت تقل 90 شخصا, سقطت بعيد إقلاعها من مطار مانس الدولي باتجاه ايران, قرب هذا المطار في العاصمة بشكيك ".
 واضاف, "ان مسؤولي المطارات في قرغيزيا أعلنوا عن احتمال نجاة 25 من ركاب هذه الطائرة ".
 ولفت المسؤول الايراني الى ان المسؤولين في قطاع الطيران المدني في قرغيزيا قالوا ان طاقم الطائرة أعلنوا بعد 10 دقائق من إقلاع الطائرة باتجاه ايران, عن حصول خلل فني في الطائرة حيث تحطمت الطائرة في طريق عودتها الى مطار ماناس الدولي.
 واضاف جعفرزاده أن الطائرة كانت تقل 83 راكبا إضافة الى طاقمها المؤلف من سبعة أشخاص, موضحا انه لم نبلغ حتى الآن عن عدد وهوية الركاب الايرانيين الذين يحتمل ان يكونوا على متن الطائرة.
 من جهة أخرى نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولة في حكومة قرغيزيا قولها ان 68 شخصا قتلوا الاحد في حادث تحطم طائرة بوينغ 737 قرب مطار بشكيك عاصمة البلاد, بينما كانت متجهة الى طهران.
 وقالت روزا دودوفا المتحدثة باسم رئيس الوزراء ايغور تشودينوف "طبقا لآخر المعلومات, هناك 68 قتيلا".
 وكانت حصيلة سابقة اوردتها وزارة الصحة اكدت "مقتل 65 شخصا وثلاثة آخرين في عداد المفقودين "./انتهى/

رمز الخبر 737999

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =