88 قتيلا في تحطم طائرة روسية في منطقة الاورال

أعلن المحقق في وزارة الاوضاع الطارئة الروسية فلاديمير ماركين ان 88 شخصا قتلوا في تحطم طائرة بوينغ 737 تابعة لشركة ايروفلوت الروسية ليل السبت الأحد قرب مدينة برم في سلسلة جبال الاورال.

 وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان ماركين قال, "تفيد المعلومات الاخيرة ان الطائرة سقطت في واد في ضواحي المدينة ", موضحا انها "كانت تقل 82 راكبا ورضيع واحد وافراد طاقمها الخمسة جميعهم قتلوا ".
 
واعلنت ايروفلوت ان 21 أجنبيا بينهم فرنسيون والمان واميركيون قتلوا في الحادث.
 
واكد متحدث باسم ايروفلوت ان سبعة اطفال بينهم رضيع كانوا على متن الطائرة, ولم تعرف اسباب الحادث بعد.
 
ونقلت وكالة انباء ايتار تاس عن المتحدثة باسم الوزارة ايرينا اندريانوفا ان الطائرة تحطمت منطقة غير مأهولة بالسكان والحادث لم يؤد الى سقوط ضحايا على الارض على الارجح, لكنها اوضحت ان الطائرة دمرت تماما.
 
كما نقلت الوكالة نفسها عن وزارة الحالات الطارئة ان "الطائرة اشتعلت ثم انفجرت ولا امل في العثور على ناجين ".
 
وقال ماركين ان "خط الحديد الذي يمر عبر سيبيريا تضرر في الحادث ".
 
وصرحت اندريانوفا ان "الطائرة اقلعت من مطار شيريميتييفو في موسكو عند الساعة 1,12 بالتوقيت المحلي الاحد (21,12 تغ السبت) وفقدنا الاتصال معها عندما كانت على ارتفاع 1800 متر", وسيتوجه فريق للاغاثة ومجموعة من الخبراء يقودهم وزير النقل الروسي ايغور ليفيتين الى مكان الحادث الاحد./انتهى/

رمز الخبر 749107

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =