وزير الدفاع: التضامن الاقليمي يمثل مبدأ استراتيجيا لدى ايران

أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة أن التعاون المشترك والتضامن الأقليمي من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار والهدوء الدائم في المنطقة تمثلان مبدأ استراتيجيا لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء أن العميد نجار أدلى بهذ التصريح لدى وصوله عصر أمس الاثنين الى الدوحة, مشيرا الى ان ظروف المنطقة تستوجب من الدول المطلة على الخليج الفارسي ان تولي مزيدا من الاهتمام لتطوير مستوى علاقاتها مع بعضها في كافة المجالات ولاسيما في المجالين الهامين الدفاعي والأمني في ظل أجواء من حسن التفاهم والفهم المتبادل.
 واوضح العميد نجار أن اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية مكرس لخدمة السلام والاستقرار والأمن في منطقة الخليج الفارسي الحساسة والاستراتيجية, مشيرا الى انه سيبحث خلال هذه الزيارة مع الأشقاء القطريين سبل تحقيق تعاون دائم ومستقر ووطيد.
 وأكد وزير الدفاع بأن مصير جميع بلدان المنطقة مرتبط بعضه بالبعض الآخر, موضحا ان ايران ترى نفسها ملزمة بتحقيق أنموذجا للأمن المستقر بمشاركة جميع دول المنطقة.
 وأعرب العميد نجار عن استعداد ايران للاستفادة من خبرات وقدرات دول المنطقة, مؤكدا ان هذا التوجه يمثل سياسة استراتيجية طويلة الأمد وليست مؤقتة وتكتيكية.
 واكد وزير الدفاع في ختام حديثه على ضرورة العمل على إرساء الأمن والاستقرار الدائمين من اجل تحقيق الازدهار لشعوب المنطقة بعيدا عن إيحاءات الاعداء.
 وتأتي زيارة العميد نجار لقطر تلبية لدعوة رسمية من ولي العهد نائب القائد العام للقوات المسلحة في دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني./انتهى/

رمز الخبر 750507

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =