متكي يدعو الى مواجهة شاملة لظاهرة معاداة الاسلام في الغرب

دعا وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الى ضرورة التنسيق بين العلماء والنخبة واساتذة الجامعات في العالم الاسلامي للقيام بمواجهة شاملة إزاء معاداة الاسلام في الغرب.

وافادت وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي قال خلال لقائه مع اكمل الدين احسان اوغلو الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي في نيويورك على هامش الاجتماع التحضيري للجمعية العامة للامم المتحدة، ان عدم تحرك بعض الدول الاسلامية، وللاسف، اعطى فرصة مناسبة للهجمات التي يخطط لها الغرب للاساءة الى الاسلام، هذا في حين ان الشعوب الاسلامية مستعدة للدفاع عن القيم والمقدسات الاسلامية.
واضاف متكي ان على العلماء والمفكرين والنخبة واساتذة الجامعات في العالم الاسلامي ان يعترضوا في حركة شاملة على هذه الممارسات الغربية.
ثم تطرق وزير الخارجية خلال اللقاء الى جرائم الكيان الصهيوني، مصرحا ان فلسفة تشكيل منظمة المؤتمر الاسلامي هي الدفاع عن حقوق الفلسطينيين والمسجد الاقصى، مؤكدا ان على هذه المنظمة وبناء على هذه الفلسفة ان تستنكر بشدة الجرائم الوحشية وقتل المدنيين الفلسطينيين على يد الكيان الصهيوني الذي صعد من جرائمه هذه  الايام بسبب ما يعانيه من ازمات داخلية وهزائم متتالية.
واشار متكي الى ان عددا كبيرا من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني والوزراء الشرعيين في حكومة حماس يقبعون في سجون الكيان الصهيوني، بينما لا يحرك الغرب ساكنا تجاه هذه القضايا.
من جانبه، انتقد الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي الدول الغربية، وأيد ما ذهب اليه متكي بضرورة القيام باستنكار شامل إزاء الممارسات المعادية للاسلام، وقال ان الغربيين وبذريعة الخشية من الاسلام يقومون بتبرير معاداة الاسلام والاساءة الى المقدسات الاسلامية، هذا في حين يبدي المسلمون الاحترام لكل الاديان السماوية.
وقد بحث وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية منوجهر متكي والامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلو خلال هذا اللقاء موضوع هيكلية وميثاق منظمة المؤتمر الاسلامي./انتهى/

رمز الخبر 752932

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =