متكي : تنزانيا من اهداف ايران الهامة لتعزيز العلاقات الثنائية في افريقيا

اعتبر وزير الخارجية منوجهر متكي ان تنزانيا تمثل احد الاهداف الهامة للجمهورية الاسلامية الايرانية لتعزيز العلاقات الثنائية في افريقيا , مؤكدا استعداد طهران للمساعدة على تسوية النزاعات في القارة الافريقية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزيري الخارجية الايراني منوجهر متكي والتنزاني برنار ميمبي بحثا خلال لقائهما اليوم آخر التطورات في العلاقات الثنائية وسبل تطويرها والقضايا الافريقية.
ووصف متكي في هذه اللقاء العلاقات بين البلدين بانها ايجابية , مضيفا : ان تنزانيا تمثل احد الاهداف الهامة للجمهورية الاسلامية الايرانية لتعزيز العلاقات الثنائية في افريقيا , وان دور تنزانيا في التطورات الافريقية وادارة الازمات فيها باعتبارها طرفا مؤثرا امر يحظى بالاهتمام.
واشار وزير الخارجية الى الامكانيات التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية الايرانية وعلاقاتها الودية مع مختلف الدول الاوروبية , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استخدمت دوما علاقاتها الودية وصلاتها مع الدول الافريقية لانهاء النزاعات في افريقيا , كما حدث خلال النزاع بين تشاد والسودان حيث بذلت ايران مساعيها الحميدة لحل هذا النزاع عبر اقامة اجتماع لوزراء خارجية الدول الثلاث بطهران.
واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظرا لمشاكل جيبوتي واريتريا وفي ضوء العلاقات الجيدة مع البلدين على استعداد لمتابعة جهودها من اجل ارساء السلام والامن بين هذه الدول.
وتطرق متكي الى المشاكل الناجمة بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات في زيمبابوي وكينيا , مشيرا الى ان بعض القوى التوسعية تنتهج سياسات غير ملائمة تجاه نتائج الانتخابات , داعيا الدول الافريقية الى اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة المعايير المزودجة التي تنتهجها القوى السلطوية.
واشار وزير الخارجية الى القمة المقبلة للدول الافريقية في الجمهورية الاسلامية الايرانية : ان التحضيرات والمشاورات لاقامة قمة الدول الافريقية والجمهورية الاسلامية الايرانية متواصلة , معربا عن امله في تحديد موعد هذه القمة بشكل نهائي في ضوء عقد المؤتمرات القادمة لرؤساء الدول الافريقية ما بين شهري كانون الثاني/يناير ويوليو/تموز.
من جانبه اشار وزير خارجية تنزانيا برنارد ميمبي الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الافريقي في هذا اللقاء , الى العلاقات المتنامية بين البلدين وعقد اللجنة المشتركة , مضيفا : ان نتائج محادثات اللجنة المشتركة كانت ايجابية وبناءة للغاية وتم تبادل وجهات النظر حول آفاق العلاقات والامكانيات المختلفة.
ودعا الوزير التنزاني الى الاستفادة من خبرات الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات الزراعية والصناعية والصحية , مشيدا بالنجاحات التي حققها الشعب الايراين في هذه المجالات.
وشرح وزير خارجية تنزانيا في هذا اللقاء بصفته الرئيس الحالي لوزراء خارجية الاتحاد الافريقي المستجدات على الساحة الافريقية واقليم دارفور , واصفا الجهود التي تبذلها بلاده تجاه احلال السلام في دارفور والاحداث في الصومال بانها حساسة , وقال : ان الدول الافريقية تسعى الى القيام بدور بارز لادارة النزاعات الاقليمية والداخلية في افريقيا , وارساء السلام في دارفور وايجاد آليات مناسبة لاحتواء ازمة انعدام الامن فيما يتعلق بالقرصنة البحرية في الصومال.
واشار الى تعاون الاتحاد الافريقي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي , معربا عن امله في نجاح القمة المقبلة لرؤساء الدول الافريقية في طهران والاستفادة من الانجازات الكبيرة التي حققتها ايران في المجالات الاقتصادية والصناعية./انتهى/  

 

رمز الخبر 768190

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =