مندوب التشيك في البرلمان الأوروبي يؤكد استعداد بلاده لتبادل الخبرات النووية مع ايران

أعرب مندوب جمهورية التشيك في البرلمان الاوروبي عن استعداد بلاده للتعاون مع ايران في مجال تبادل الخبرات النووية, معتبرا ايران طريقا ملائما لنقل الغاز الى أوروبا.

 وافادت وكالة مهر للانباء ان مندوب جمهورية التشيك في البرلمان الاوروبي "يارومير كوه ليجك" التقى أمس الاثنين مع مقرر لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي النائب كاظم جلالي.
 واشار جلالي في هذا اللقاء الى التعاون المرجو في المجال النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ودول الاتحاد الاوروبي, موضحا ان ايران تبنت منذ البداية توجها فعالا للتعاون مع اوروبا في المجال النووي ولا زالت حتى الآن مستعدة لهذا التعاون في سائر المجالات الأخرى كالأمن والاقتصاد والطاقة.
 ورحب جلالي بسياسة أوروبا الجديدة المتمثلة في اعتماد مصادر متعددة للطاقة والوقود, موضحا ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت دوما استعدادها لأن يكون لها تعاونا مناسبا مع اوروبا في مجال الطاقة.
 وأعتبر جلالي مكافحة التهريب والمخدرات ومحاربة الإرهاب وتعزيز أمن منطقة الشرق الأوسط تمثل مجالات للتعاون المشترك بين ايران وأوروبا, مشددا "اذا صحح الاتحاد الاوروبي نظرته وتوجهاته نحو الجمهورية الإسلامية الإيرانية فإنه سيفتح أمامه آفاقا جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري ".
 من جانبه أشار يارومير كوه ليجك الى الإمكانيات المختلفة المتاحة للتعاون بين دول الاتحاد الاوروبي والجمهورية الإسلامية الإيرانية, قائلا "ان ايران تملك إمكانيات ملائمة في مجالات مختلفة منها الطاقة التي ينبغي على الاتحاد الاوربي ان يستثمرها ".
 وتطرق المسؤول التشيكي الى امتلاك بلاده لمحطات كبرى للطاقة النووية, مؤكدا استعداد بلاده للتعاون مع ايران في مجال تبادل الخبرات النووية.
 واعتبر مندوب جمهورية التشيك في البرلمان الاوروبي أن ايران التي تتمتع بموقع جغرافي جيد تمثل طريقا ملائما لنقل الغاز الى أوروبا, داعيا الى تنمية العلاقات بين التشيك وايران واستغلال جميع الفرص والإمكانيات المتوفرة لتوسيع وتنمية العلاقات والتعاون بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والاتحاد الاوروبي./انتهى/

رمز الخبر 780960

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha