اكد مساعد رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية غلام رضا آقازاده ان سياسة ايران النووية سلمية تماما وشفافة ومستقلة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آقازاده اكد في كلمة القاها في 6 مايو العام الماضي في اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان معدل النمو في مصادر الطاقة بلغ 3ر6 بالمائة في مقابل نمو 25ر8 بالمائة في انتاج الكهرباء خلال الخمس وعشرين عاما القادمة , كما ان معدل استهلاك محطات توليد الطاقة بلغ 8ر8 بالمائة خلال نفس الفترة مما يبين ضرورة التفكير لسد احتياجات ايران من مصادر بديلة للوقود الطبيعي.
واضاف آقازده انه لو استمرت وتيرة استهلاك الوقود بالنسبة الحالية فان ايران ستتحول خلال العقود القادمة الى احد مستوردي النفط الخام وبقية مشتقاتها.
واكد ايران البرنامج النووي الايراني يستهدف الحصول على 7000 ميغاواط من الطاقة الكهربائية حتى عام 2020 وهو ما يعادل توفير 190 مليون برميل من النفط الخام سنويا تستهلكها محطات توليد الطاقة في البلاد وتعادل قيمتها الاقتصادية اكثر من خمسة مليارات دولار سنويا. 
واوضح ان انتاج هذد الكمية من الطاقة الكهربائية النووية سيقلل من تلوث الهواء حيث سيحول دون انبعاث 157 الف طن من غاز ثاني اوكسيد الكاربون و1150 طن من ذرات الغبار و130 طن من الكبريت و50 طن من اوكسيد النيتروجين.
واشار الى ان خطة الجمهورية الاسلامية الايرانية اضافة الى بناء محطة بوشهر بناء محطة نووية اخرى لانتاج 6000 ميغاواط من الطاقة الكهربائية النووية.
واوضح رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية ان ايران مصممة اضافة الى انشائها المحطة الحالية من فئة LWR في بوشهر , على الاستفادة من المحطات النووية من فئة HWR وخاصة من نوع CANDU والتي يمكن تصميمها وبناؤها في داخل البلاد./انتهى/
رمز الخبر 85053

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =