قاضي قضاة فلسطين يهاجم اسرائيل خلال لقاء مع البابا

هاجم الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين, الاثنين الكيان الصهيوني خلال لقاء في القدس بين البابا بنديكتوس السادس عشر ورجال دين يهود ومسيحيين ومسلمين.

 وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين امسك بالمذياع خلال هذا اللقاء, طالبا من البابا ان "يضغط على الحكومة الاسرائيلية لتوقف اعتداءها على الشعب الفلسطيني ".
 ودعا التميمي المسيحيين والمسلمين الى العمل معا ضد الاحتلال الاسرائيلي, مطالبا البابا ب "ادانة الجرائم " الاسرائيلية, في اشارة الى العدوان الصهيوني على قطاع غزة بين كانون الاول/ ديسمبر وكانون الثاني/ يناير الفائتين والذي اسفر عن مقتل اكثر من 1400 فلسطيني معظمهم من النساء والاطفال.
 كذلك, طالب باعلان القدس "عاصمة ابدية وسياسية ووطنية وروحية لفلسطين ".
 وكان الكيان الصهيوني قد ضم الشطر الشرقي من المدينة بعد احتلالها العام 1967 واعلنت المدينة المقدسة "عاصمة ابدية لاسرائيل ".
 وحاول بطريرك الطائفة اللاتينية في القدس فؤاد طوال مقاطعة المتكلم الذي صفق له قسم من الحضور فيما خرج آخرون من القاعة احتجاجا.
 وكان مقررا ان يتلقى البابا هدايا في ختام اللقاء لكنه غادر القاعة قبل ذلك.
 واتهم مسؤولون فلسطينيون اسرائيل بمحاولة اسكات اي صوت يدين الاحتلال, وذلك بعدما اغلقت مركزا للصحافة الفلسطينية اقيم في القدس لمناسبة زيارة البابا.
 واكد مفتي القدس محمد حسين ان هذا الاغلاق "محاولة لاسكات الصوت الفلسطيني الذي يقول للعالم ان القدس محتلة ".
 وتمنع اسرائيل اي نشاط رسمي فلسطيني في القدس الشرقية, في حين يطالب الفلسطينيون بان تكون المدينة عاصمة دولتهم المقبلة./انتهى/
رمز الخبر 876808

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =