واشنطن تعرض اجراء محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية

اعلنت الولايات المتحدة انها مستعدة لاجراء محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية في محاولة لاعادتها الى المفاوضات السداسية حول برنامجها النووي.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان ذلك جاء في تصريحات لمساعد وزير الخارجية فيليب كراولي التي تبدو وكأنها مؤشر على تغيير في سياسة وزارة الخارجية التي قالت الشهر الماضي انها مستعدة لاجراء محادثات مباشرة فور أن تعود بيونغ يانغ الى الاتفاق الذي تم التوصل اليه خلال المفاوضات السداسية التي اعلنت عدم المشاركة فيها نيسان/ابريل.
وقال كراولي في المؤتمر الصحافي اليومي المعتاد "نحن مستعدون لخوض مناقشات ثنائية مع كوريا الشمالية. ولكن من المهم توصيف ذلك بالشكل الملائم".  واضاف "انها محادثات ثنائية نامل في ان تتم في اطار المحادثات السداسية وتهدف الى اقناع كوريا الشمالية بالعودة الى العملية السداسية وان تتخذ خطوات ثابتة على طريق نزع الاسلحة النووية".
وفي 25 اب/اغسطس صرح ايان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الولايات المتحدة ستجلس مع الكوريين الشماليين اذا وافقوا على العودة الى المحادثات السداسية التي اعلنوا عدم المشاركة فيها في نيسان/ابريل. وقال كيلي في ذلك الوقت "اذا وافقوا على المحادثات السداسية. فسنجلس معهم". ولم يذكر كراولي الجمعة ان على كوريا الشمالية ان توافق اولا على المحادثات السداسية.
وكانت الولايات المتحدة ترفض في السابق اجراء اية محادثات ثنائية الا في اطار المحادثات السداسية التي تشارك فيها الصين واليابان وروسيا كوريا الجنوبية./انتهى/
رمز الخبر 946022

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =