يوم القدس رمز وحدة العالم الاسلامي في دعم الشعب الفلسطيني المظلوم

اصدر حرس الثورة الاسلامية بيانا اعتبر فيه يوم القدس العالمي تجسيدا للوحدة الوطنية للشعب الايراني ورمزا لوحدة العالم الاسلامي في دعم الشعب الفلسطيني المظلوم وساحة لابداء الاستياء العالمي لجرائم الصهاينة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان بيان حرس الثورة الاسلامية وصف تسمية آخر جمعة من شهر رمضان المبارك بيوم القدس بانها احدى ثمار الثورة الاسلامية بالنسبة للعالم الاسلامي واحد المكتسبات القيمة التي حققها الامام الخميني (رض) والتي تجعل  الصهاينة الجلادين الغاصبين يشعرون كل عام بكابوس الرعب والموت.
واكد البيان ان المبادرة التاريخية للامام الخميني (رض) قد اجهضت مخططات الامبريالية الاعلامية خلال العقود الثلاثة الماضية في تضليل الرأي العام العالمي حيال جرائم الكيان الصهيوني وقضية القدس الشريف.
واشار بيان حرس الثورة الاسلامية الى دعم القوى المتغطرسة والسلطوية وايضا صمت بعض حكام الدول العربية تجاه جرائم الكيان الصهيوني قائلا : ان الحماة الغربييين والعرب هم شركاء لجرائم هذا الكيان البشعة سواء ارادوا ام ابوا , وان استمرار هذا السلوك المعادي للانسانية يجعلم موضع كراهية متزايدة يوما بعد يوم واكثر من السابق من قبل شعوب العالم الحرة وخاصة شعوب بلدانهم , وان نار الكراهية اذا لم يفكروا في عواقبها ستتطالهم بالتأكيد بعد القضاء على الكيان الصهيوني.
ودعا البيان داعيا ابناء الشعب الايراني الى المشاركة بصفوف موحدة في مسيرات يوم القدس العالمي لادخال اليأس في نفوس الصهاينة وبعض المرعوبين في الداخل المتأثرين بالدعايات الاجنبية./انتهى/ 

 

رمز الخبر 948612

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =