الحريري يؤكد رغبة بلاده " بعلاقات مميزة " مع دمشق

أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في مؤتمر صحفي عقده في السفارة اللبنانية بدمشق أن مباحثاته مع الرئيس السوري بشار الأسد اتسمت بالشفافية والصراحة والود.

وقال الحريري في مؤتمر صحفي عقده في السفارة اللبنانية بدمشق عقب لقائه اليوم مع الأسد إنه اتفق مع الرئيس السوري على عدة خطوات عملية ستبدأ مباشرة عقب الزيارة وسيلمسها المراقبون بسرعة.
وقال الرئيس الحريري ردا على سؤال لفرانس 24 عن المباحثات بينه وبين الرئيس الأسد، قبيل دخوله إلى السفارة اللبنانية لعقد المؤتمر الصحفي إنها كانت "عال العال وإن شاء الله الخير لقدام".
وأضاف الحريري في مؤتمره الصحفي أنه لمس إيجابية من الرئيس السوري، ووصف مباحثاته بأنه "جيدة وممتازة بشكل واضح وصريح."
وقال الحريري إنه والرئيس الأسد يراهنان على مستقبل أفضل بين البلدين.
و أعلن الحريري "نريد أن نبني مستقبلا يفيد الشعبين والدولتين، في مجالات عدة في الاقتصاد والتجارة وغيرها."
وكان الرئيس السوري بشار الأسد عقد اجتماعا مغلقا ثالثا صباح اليوم الأحد مع رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري، استأنفا خلاله مناقشاتهما التي بدأت بعد ظهر أمس.
وقال الحريري إن الرئيس الأسد حريص جدا على أن تكون العلاقات بين سوريا ولبنان علاقات صادقة ومبنية على تفاهم مشترك.
وأكد الحريري ان السؤال ليس" من يسجل نقاط أكثر على من، أن تسجيل النقاط لا يفيد البلدين ولن يحقق شيئا".
ورفض الحريري الخوض في مسألة القرار 1559، وقال إنه لم يناقش هذه الموضوع مع الرئيس الأسد، ولكنه أضاف " نتعلم من الماضي لنبني المستقبل."
وقال إنه بحث مع الرئيس الأسد ضرورة "تنظيم العلاقات بين البلدين وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بشكل موسع."
وقال الحريري إنه يزور سوريا باعتباره رئيسا لحكومة كل لبنان وليس لفريق من اللبنانيين، وأضاف أن حلفاءه الآن هم كل الوزراء في الحكومة التي نالت ثقة اللبنانيين من خلال برلمانهم ،باعتبارها حكومة وحدة وطنية./انتهى/

رمز الخبر 1004090

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =