الأردن سحب جنسية 2700 مواطن من أصل فلسطيني

دعت منظمة حقوقية ، الحكومة الأردنية إلى الكف عن سحب الجنسية تعسفاً من الأردنيين من أصول فلسطينية, مؤكدة إن الأردن جرد نحو 2700 مواطن من جنسيتهم في الفترة بين 2004 و2008.

وافاد موقع محطة CNN ان منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان، عرضت في تقرير بعنوان "بلا جنسية من جديد: الأردنيون من أصل فلسطيني المحرومون من الجنسية" ما سمته "الأسلوب التعسفي بلا أي سند واضح من القانون،" الذي تستخدمه السلطات الأردنية لحرمان مواطنيها من أصول تعود للضفة الغربية من جنسيتهم.
وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، في بيان أرسل إلى المحطة إن "الحكومة الأردنية تُقحم السياسة في الحقوق الأساسية لآلاف المواطنين".
وأضافت قائلة "يحرم المسؤولون أسراً كاملة من القدرة على عيش حياة طبيعية يتوفر فيها إحساس بالأمان، التي يتمتع بها أغلب المواطنين في الأردن ويعتبرونها من الأمور المُسلّم بها".
وقال البيان إن المسؤولين الأردنيين يدافعون عن تلك الممارسة (سحب الجنسية)، بصفتها "وسيلة لدحض أية خطط إسرائيلية في المستقبل لنقل السكان الفلسطينيين من الأراضي المحتلة في الضفة الغربية إلى الأردن."
وقالت ويتسن "المسؤولون ذوو اليد العليا يسحبون الجنسية بشكل متعسف بالكامل". وأضافت "اليوم أنت أردني وغداً تتجرد من حقوقك كمواطن في بلدك."
وبلا جنسية، يجد الأفراد والأسر من الصعوبة ممارسة حقوقهم كمواطنين، بما في ذلك الحصول على الرعاية الصحية، والعثور على وظائف، وتملك العقارات، والسفر، وإلحاق الأبناء بمدارس وجامعات عامة، وفقا لبيان المنظمة./انتهى/
رمز الخبر 1028116

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =