وزير الخارجية يشرح اهداف جولته الافريقية

شرح وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية منوجهر متكي اليوم الاحد بعد عودته الى طهران اهداف جولته الافريقية التي استغرقت خمسة ايام وشملت الجزائر والغابون والسنغال.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية اوضح ان برنامج زيارة الوفد الايراني كانت تشمل فقط الجزائر والغابون , موضحا انه زار دكار  للمشاركة في احتفالات السنغال في الذكرى الخمسين للاستقلال بالنيابة عن رئيس الجمهورية.
واشار الى انه التقى مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقه وسلمه دعوة للمشاركة في اجتماع قمة مجموعة الـ 15 التي ستعقد بطهران , اضافة الى بحث العلاقات الثنائية واجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.
واشار متكي ان الرئيس الجزائري تحدث عن القمة العربية الاخيرة موضحا ان القادة العرب بالرغم من تأكيدهم على ان المقاومة هي اهم وسيلة لمواجهة الكيان الصهيوني ولكنهم لم يتفقوا في النهاية على اتخاذ قرار بهذا الشأن , وطبعا فانه ليس هناك توقع اكثر من هذا من العالم العربي تجاه القضية الفلسطينية.
واشار وزير الخارجية الى انه بحث مع الرئيس الجزائري آخر التطورات بشأن موضوع مبادلة الوقود النووي , حيث اكد بوتفليقه على ان صيغة تبادل الوقود يجب ان تكون مناسبة.
وتطرق متكي الى زيارته الى الغابون باعتبارها عضو غير دائم في  مجلس الامن الدولي , موضحا انه بحث مع الرئيس الغابوني القضايا الدولية والنووية.
واضاف : ان الرئيس الغابوني اعتبر ان صيغة تبادل الوقود النووي لمفاعل طهران هي صيغة مناسبة , مؤكدا على حق ايران بامتلاك التكنولوجيا النووية السلمية.
واشار الى ان الرئيس الغابوني علي بونغو قبل الدعوة الموجهة له للمشاركة في اجتماع قمة مجموعة الـ 15 التي تستضيفها ايران.
واشار وزير الخارجية الى زيارته للسنغال قائلا : شاركت نيابة عن رئيس الجمهورية في احتفالات السنغال بذكرى الاستقلال كما سلمت دعوة الى الرئيس السنغالي للمشاركة في اجتماع قمة مجموعة الـ 15./انتهى/
رمز الخبر 1057680

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =