نجاح اختبار القذائف الليزرية الذكية في مناورات الرسول الاعظم (ص)

اعلن وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة عن نجاح اختبار القذائف الليزرية الذكية في مناورات "الرسول الاعظم (ص) - 5".

وذكر موفد وكالة مهر للانباء ان وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد احمد وحيدي اوضح في تصريح للمراسلين  عصر اليوم على هامش المرحلة الرابعة لمناورات "الرسول الاعظم (ص) – 5" حول اختبار صواريخ صاعقه ونور ونصر , ان هذه الصواريخ تم تصنيعها تماما في داخل البلاد وتمتاز بمديات قصيرة وبعيدة ومن طراز (ساحل – بحر( و(بحر – بحر).
واضاف : ان الصواريخ المذكورة لها القدرة على اصابة اهدافها بدقة متناهية , والتحرك نحو الهدف والانقضاض عليه دون ان يتمكن العدو من حرف مساره.
ووصف وحيدي صاروخ صاعقه بانه صاروخ كروز ذات رأس حربي مناسب وذات مديات مختلفة.
واشار الى ان طائرات بدون طيار هي احد قدرات ايران , مضيفا : ان الطائرات بدون طيار تراقب الاجواء وترسل المعلومات اثناء التحليق الى مركز المراقبة والقيادة كي يتم اصدار الاوامر المطلوبة.
ولفت وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة كذلك الى القذائف الذكية باعتبارها احد النجاحات التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية , مضيفا : ان هذه القذائف تعمل بالليزر وبامكانها اصابة الهدف مائة بالمائة حيث تم اختبار القذائف الذكية بنجاح في هذه المناورات.
واكد العميد احمدي ان مناورات "الرسول الاعظم (ص) – 5" تحمل رسالتين هامتين اولهما رسالة الى دول المنطقة حول ارساء السلام والامن بالمنطقة , معتبرا حضور وزراء من دول المنطقة في هذه المناورات يبين ان دول المنطقة لديها هاجس مشترك وتعتبر ان ان هذه المناورات تندرج في اطار توفير الامن الاقليمي.
واعتبر ان الرسالة الثانية للمناورات تحمل تحذيرا جادا للدول الاجنبية التي تحاول زعزعة امن المنطقة.
واشار وحيدي الى موقف الاعداء من حرس الثورة الاسلامية قائلا : ان مزاعم العدو حول الحرس الثوري مؤشر على احقية الحرس الثوري , فاحقية الحرس الثوري كانت مترادفة منذ البداية مع معارضة اعدائه , ودائما كان اكبر اعداء الحرس الثوري هما الكيان الصهيوني والنظام الامريكي المعتدي ومازال الامر كذلك في الوقت الحاضر.
واشار وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الى ان اول شهيد للحرس الثوري كان قائد الحرس بمحافظة يزد الذي استشهد من قبل هؤلاء المعتدين , مضيفا : ان الحرس الثوري تصدى منذ البداية للمعتدين , وسيبقى يتصدى لهم , وهذه المسألة بالطبع لا تروق لاعداء هذا الوطن./انتهى/
رمز الخبر 1070920

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =