استقبل قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اليوم الرياضيين الفائزين بالميداليات في دورة اثينا للالعاب الاولمبية والاولمبياد الخاص بالمعاقين.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سماحة آية الله العظمي السيد علي الخامنئي اعرب خلال هذا اللقاء عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها الرياضيون الايرانيون في دورة اثينا للالعاب الاولمبية والاولمبياد الخاص بالمعاقين مؤكدا : ان الرياضيين الابطال هم رمز للشخصية والهوية الوطنية والاسلامية للشعب الايراني , لذلك فان اي عمل لتوسيع الرياضة البطولية هو عمل قيم للغاية.
واعتبر سماحته ان احد فوائد الرياضة البطولية هو ايجاد الحافز بين اوساط الشعب وبالاخص فئة الشباب لتشجيعهم على ممارسة الرياضة مضيفا : ان احد الجوانب القيمة لمساعي ابطال البلاد على الاصعدة الرياضية هو ابراز التدين والالتزام بالمبادئ الاسلامية.
واشار قائد الثورة الاسلامية المعظم الى بعض الحركات التي يقوم بها ابطال البلاد بعد تحقيق الانتصار في الساحات الرياضية بما فيها الشكر لله تعالى او ذكر الاولياء موضحا : ان مثل هذه الحركات او حضور النساء بالحجاب الاسلامي في الساحات الرياضية هي في الحقيقة ابلاغ رسالة معنوية الى عالم يحاول بشكل مكثف التصدي للمعنويات والقيم الدينية.
واعرب سماحة آية الله الخامنئي عن تقديره للحركة الرائعة التي قام بها آرش ميراسماعيلي بطل البلاد بالجودو في مساندته للشعب الفلسطيني المظلوم مضيفا : لقد تم اختلاق الشائعات الكثيرة حول هذه القضية من اجل ادانة هذه الحركة ولكن هذا الشاب الايراني المؤمن استطاع ان يثير انفعالهم ويضعهم امام الامر الواقع.
واعرب سماحته في ختام اللقاء عن تقديره لمدربي ومسؤولي الوفود الرياضية في دورة الالعاب الاولمبية والاولمبياد الخاص بالمعاقين , داعيا الرياضيين الى تعزيز المعنويات.
وشارك الرياضيون والابطال في صلاتي الظهر والعصر بامامة سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي./انتهى/

رمز الخبر 118301

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =