قائد الثورة الاسلامية يدين العملية الارهابية في جابهار

دان قائد الثورة الاسلامية ، العملية الارهابية الاخيرة في جابهار والتي ادت الى استشهاد واصابة مجموعة من المشاركين في العزاء الحسيني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان بيان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في مراسم تشييع شهداء الحادث الارهابي في جابهار , تلاه نيابة عنه حجة الاسلام محسن قمي.
واكد قائد الثورة الاسلامية في هذا البيان ان الشعب قد ادرك مآرب العدو , ووعى ان الاستكبار لا يريد للامة الاسلامية العزة والاقتدار.
واضاف سماحته : ان الاعداء لايريدون رؤية وحدة المسلمين واقتدار العالم الاسلامي , ويخشون من الوحدة الاسلامية والدرس الذي تعلمناه من واقعة عاشوراء.
وتابع قائد الثورة الاسلامية قائلا : اذا استشهد الامام الحسين (ع) في كربلاء , فان الام والرضيع والمرأة والرجل والطفل قد تضرجوا في دمائهم اليوم.
واكد قائد الثورة الاسلامية ان الاعداء لايريدون قيام ايران بتخصيب اليورانيوم
وهذه هي القضية بين الاسلام واعداء الاسلام.
وتم اليوم الجمعة تشييع شهداء الحادث الارهابي الذي وقع في مدينة جابهار يوم الاربعاء اثناء اقامة مراسم العزاء الحسيني احياء لذكرى عاشوراء , في مراسم شارك فيها اهالي المدينة وعددا من المسؤولين.
وترأس وزير الداخلية مصطفى محمد نجار وفدا رسميا شارك في مراسم تشييع الشهداء وضم حجة الاسلام محسن قمي ممثلا عن مكتب قائد الثورة الاسلامية ، ومسعود زريبافان مساعد رئيس الجمهورية ورئيس مؤسسة الشهداء وشؤون المضحين ، وعلي عبداللهي مساعد وزير الداخلية ، ومحمد كوثري  وعلي اصغر زارعي عضوا لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي.
يذكر ان اكثر من مائة مواطن استشهد واصيب في الحادث الاجرامي اثر قيام ارهابي بعملية انتحارية في حشد من المشاركين في العزاء الحسيني يوم الاربعاء قرب مسجد الامام الحسين (ع) وقائمقامية جابهار./انتهى/
 
 
رمز الخبر 1211579

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =