اتهم محمد دحلان وزير الامن الفلسطيني السابق «عصابة مرتزقة» بالوقوف وراء حادث خيمة العزاء في غزة نافياً بذلك تكهنات وتقارير تحدثت عن وقوف خصمه موسى عرفات مدير الامن العام في القطاع وراء الحادث.

وافادت وكاله مهر للانباء ان دحلان اوضح في حديث لقناة «العربية» التي تتخذ من دبي مقرا لها، ردا على سؤال بشأن بعض التقارير التي اشارت الى ان وراء الحادث مجموعة تعارض الرئيس الجديد للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس، «هذا ليس صحيحا. هذه عصابة مسلحة مرتزقة منتفعة من الفوضى التي كانت على مدى السنوات الماضية». 
واضاف «لا يجب ان تحملوا هذا الامر صبغة سياسية».واكد ان الاجهزة الامنية الفلسطينية تعرف تماما منفذي عملية اطلاق النار التي اودت بحياة اثنين من عناصر الامن الفلسطيني داخل خيمة العزاء.
واوضح «ان المؤسسة الامنية تدرك خطورة المرحلة وانا ادرك ان الاخوة في الاجهزة الامنية بلا استثناء يعرفون الاسماء بالتفصيل ويعرفون الاشخاص. لا يحتاج الامر الى دلائل قاطعة اكثر من الصور». 
واكد ان منفذي عملية اطلاق النار لا علاقة لهم بأي من الاجنحة العسكرية للسلطة الفلسطينية.واوضح «ان الاسماء والاشخاص والصور واضحة.
من افتعلوا هذه الازمة  ليسوا كتائب شهداء الاقصى وليسوا اي نوع من الكتائب التي شاركت في مقاومة الاحتلال على مدى السنوات الماضية». 
واضاف انها «مجموعة من المنتفعين الذين لا يروق لهم ان تنتقل السلطة بشكل مشرف وهاديء اثار اعجاب المجتمع الدولي واثار اعجاب كل المراقبين».
غير انه اضاف انه لا يريد استباق التحقيق مشيرا الى ان «هناك لجنة تحقيق امنية يرأسها الاخ عبد الله الافرنجي عضو اللجنة المركزية (لحركة فتح)» تتولى الامر. 
وطالب مع ذلك ان «يحاسب» من تسببوا في ما سماه «فضيحة لا يمكن تغطيتها الا بوضع الامور في نصابها بأن تضع السلطة يدها على الجرح لان هذه الفوضى قد تجرفنا الى مستقبل سييء»
وكانت مصادر فلسطينية في القاهرة قالت امس ان مجموعة من الاشخاص المحسوبين على مدير الامن العام في غزة اللواء «موسى عرفات» ـ ابن عم الرئيس الراحل دخلوا خيمة العزاء وهم يرتدون ملابس مدنية عادية، ثم أخذوا يهتفون ضد «أبو مازن» ودحلان الذي كان برفقته، بغرض الاستخفاف بهما والاساءة اليهما والتقليل من شأنهما أمام الحشود التي كانت موجودة في حفل التأبين، فتصدى لهم الحرس الخاص بدحلان،
وحدث اشتباك بين المجموعتين باللسان أولاً تطور إلى ضربات ولكمات بالأيدي، ثم انطلقت الرصاصات من بعض افراد المجموعة الأولى لتقتل اثنين من حرس محمد دحلان/ انتهي/
 

رمز الخبر 130481

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =