مقتل ضابط وجندي فرنسيين في افغانستان

قتل ضابط فرنسي واصيب ثان بجروح بالغة اثر تحطم مروحيتهما في افغانستان بسبب سوء الاحوال الجوية، في حين قتل جندي فرنسي آخر في حادث منفصل، كما اعلن وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه السبت.

وقال لونغيه في بيان ان مروحية من طراز غازيل تحطمت مساء الجمعة على بعد حوالى 20 كلم من قاعدة باغرام العسكرية "وسط احوال جوية بالغة الصعوبة".
واضاف البيان ان آمر المروحية وهو ليفتنانت في الكتيبة الثالثة للمروحيات القتالية ايتان اصيب بجروح فارق على اثرها الحياة، في حين اصيب الطيار بجروح بالغة.
واوضحت وزارة الدفاع الفرنسية على موقعها الالكتروني ان فريق انقاذ تابعا لتحالف "قتال وبحث وانقاذ" تمكن من انتشال الضابطين الجريحين ونقلهما على متن مروحية الى المستشفى العسكري الاميركي في قاعدة باغرام حيث توفي آمر المروحية متأثرا بجروحه.
ونشر التحالف الدولي تعزيزات عسكرية لحماية مكان الحادث. وتنتشر كتيبة المروحيات الفرنسية في كابول وهي تضم 13 مروحية.
وفي حادث ثان وقع في نفس اليوم، اوضح البيان ان "كابورالا في الكتيبة 35 من سلاح مشاة بيلفور كان على متن مدرعة عائدا من مهمة في قاعدة تاغاب توفي اثر اصابته بجروح مميتة بواسطة بسلاحه".
ونقل الكابورال الى مستشفى كابول العسكري حيث ما لبث ان فارق الحياة متأثرا بجروحه. وقد فتح تحقيق لتبيان ملابسات الحادث.
وبهذا يرتفع الى 61 عدد العسكريين الفرنسيين الذين قتلوا في افغانستان منذ 2001./انتهى/

رمز الخبر 1332266

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =