قافلة سفن تنوي الابحار من اليونان الى غزة هذا الاسبوع

اعلن منظمو قافلة سفن مؤيدة للفلسطينيين انهم يأملون في الابحار من اليونان هذا الاسبوع لتحدي الحصار البحري الذي يفرضه الكيان الصهيوني على قطاع غزة.

وقال أدم شابيرو أحد المنظمين للصحفيين في اثينا "يوم الاثنين سيكون يوم تحرك حيث ننوي مواصلة الابحار" حسبما ذكرته رويترز.
وحاولت سفينة تنقل ناشطين معظمهم أمريكيين تحمل اسم "بسالة الامل" الابحار من ميناء بيراما قرب بيريوس يوم السبت لكن قوات خفر السواحل اليونانية منعتها من الابحار. وقال خفر السواحل اليوناني انه جرى اعتقال قائد السفينة جون كلوزماير (60) عاما وسيمثل أمام محكمة يوم الثلاثاء لمواجهة اتهامات جنائية.
والقافلة مكونة من سفن بضائع وركاب وتحمل متطوعين من دول منها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وأسبانيا. وكان من المقرر ان تغادر منذ اسبوع لكن الابحار تأجل وسط اتهامات للكيان الصهيوني بالقيام بعمليات تخريب للسفن.
وبعد ما يربو عن عام من مقتل تسعة ناشطين عندما اقتحمت مشاة البحرية الصهيونية قافلة سفن أخرى مؤيدة للفلسطينيين قالت السلطات اليونانية يوم الجمعة ان السفن المقرر أن تتجه الى قطاع غزة ممنوعة من مغادرة موانئ يونانية رغم انها ستبحر الى المياه الدولية. ولم تقدم اليونان أي تبرير رسمي لهذا الاجراء.
وحسب القانون الدولي فان هذا الحصار البحري غير مشروع ويمثل عقابا جماعيا لسكان غزة البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة.
وقال النائب الفلسطيني مصطفى البرغوثي الذي يزور اثينا لحضور اجتماع للحكومات الاشتراكية في مؤتمر صحفي انه يطلب من الحكومة اليونانية وجميع الحكومات الاخرى عدم اعتراض قافلة السفن.
وأضاف ان الرد الذي حصل عليه الفلسطينيون هو ان اليونان لن تسمح لاي سفينة تقول انها ستبحر الى غزة بالابحار من موانئها./انتهى/
رمز الخبر 1350333

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =