الرئيس الأميركي يعلن حالة الطوارئ بسبب إعصار إيرين

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، حالة الطوارئ في المناطق الواقعة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة؛ استعدادًا لمواجهة الإعصار إيرين.

وذكر البيت الأبيض في بيان أنَّ الرئيس أوباما -الذي قطع عطلته وعاد لواشنطن- أعلن حالة الطوارئ في ولايتيّ فيرجينيا وماساتشوستس، وأمر بتقديم مساعدات فيدرالية لدعم الجهود المحليَّة لمواجهة الظروف الناتجة عن الإعصار، مما يخول وزارة الأمن الداخلي وغيرها من المؤسسات الفدراليَّة تنسيق أعمال الإغاثة.
ومن جهته، أعلن عمدة واشنطن فينسينت غراي حالة الطوارئ، فيما حذَّر المدير بالمركز القومي للأعاصير، بيل ريد من أن (بقية منطقة الساحل الشرقي تقع كلها في طريق العاصفة).
وكان الإعصار قد وصل في وقت متأخر من مساء الجمعة إلى ولاية كارولاينا الشماليَّة، بعدما ضرب أمس جزر الباهاما إلى الجنوب الشرقي من فلوريدا، حيث قُتل خمسة أشخاص على الأقل.
وتسبب الإعصار في هياج حركة الأمواج على طول ساحل كارولاينا الشماليَّة، وتصاحبه رياح تصل سرعتها إلى 155 كيلومترًا في الساعة.
ويقترب الإعصار (إيرين) حاليًا من نيويورك التي أعلنت سلطاتها إغلاق خمسة مطارات أمام الرحلات القادمة إلى الولاية ابتداءً من صباح أمس، فيما ستبقى مطارات كينيدي ولاجوارديا مفتوحة أمام الرحلات المغادرة./انتهى/
رمز الخبر 1394714

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =