احمدي نجاد : لانسمح للاخرين ان يتسلطوا على المنطقة

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الشعبين الايراني والطاجيكي لا يسمحان للقوي الاستعمارية ان تفرض هيمنتها علي المنطقة وتنهب ثروات الشعوب.

واضاف اننا يجب ان لانسمح لاعداء الشعبين الايراني و الطاجيكي ان يفرضوا هيمنتهم وتسلطهم على شعوب المنطقة
وافادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد ونظيره الطاجيكستاني  شاركا عصر امس الاحد في مؤتمر صحفي اكدا فيه على النقاط المشتركة بين البلدين والاواصرالتاريخية والثقافية التي تجمعهما.
وشددرئيس الجمهورية الاسلامية علي الوشائج المشتركة التي تربط الشعبين في الثقافة والادب والفنون والافكار قائلا ان البلدين لهما علاقات جيدة مع اكثر دول العالم واصفاً العلاقة بين البلدين  بالخاصة والمميزة.
واعرب احمدي نجاد عن امله بتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات المختلفة وذلك لوجود ارضية مناسبة لرفع مستوي هذه العلاقات.
واضاف رئيس الجمهورية ان الخطوة الاولى هي توفيراحتياجات البلدين من خلال التبادل الاقتصادي والتجاري فيما بينهما
مشدداعلى ضرورة نقل التجارب العلمية والاقتصاد ية والصناعيةوالثقافية بين البلدين الجاريين.
واشار رئيس الجمهورية الاسلامية الى بعض المشاريع المشتركة بين البلدين ومنها انشاء خط سكك حديد وخطوط نقل الطاقة من ايران الى طاجيكستان والتعاون الثقافي الثلاثي بين ايران وطاجيكستان وافغانستان.
هذا وقد وصف الرئيس الطاجيكي امام علي رحمان مباحثاته مع الرئيس احمدي نجاد بانها مفيدة وايجابية وجرت في جو من التفاهم والاخوة.
واضاف انه جرى بحث التعاون المشترك بين البلدين في المجالات المختلفة و كذلك اهم المستجدات في المنطقة قائلانحن نعتقد ان تطوير العلاقات بين البلدين سينعكس ايجابياً على المنطقة.
ودعى الرئيس امام على رحمان المجتمع الدولي الي بذل الجهود من اجل استتباب الامن والاستقرار في افغانستان.
واعرب الرئيس الطاجيكي عن شكره وتقدير للجمهورية الاسلامية لأنشاءها محطة كهرباء (سنك توده2) معتبرا اياها بانها  افضل هدية قدمتها ايران لطاجيكستان بمناسبة ذكرى استقلالها.
واضاف  نحن نسعى لتطوير التعاون في مختلف المجالات لان ذلك يصب في مصلحة الشعبين المسلمين ./انتهى/
 

رمز الخبر 1399487

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =