صفوي : الارهابيون يسعون الى بقاء القوات الامريكية في افغانستان

قال المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة اللواء سيد رحيم صفوي ان الارهابيين في افغانستان يسعون الى بقاء القوات الامريكية في افغانستان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان اللواء سيد رحيم صفوي اعرب في كلمة القاها في الملتقى الحادي والعشرين لقادة كتائب الاسناد والهندسة القتالية التابعة للجهاد , اعرب عن تعازيه باستشهاد الرئيس الافغاني الاسبق برهان الدين رباني , ووصفه بانه كان احد المجاهدين الافغان الكبار والشخصية الشعبية الثانية بعد احمد شاه مسعود.
وقال : الآن وبعد 10 سنوات على دخول الامريكان والناتو الى هذا افغانستان تحت شعار الامن والبناء , لكننا لا نرى الامن والاعمار , فهذه الجماعات الارهابية العميلة للاستكبار العالمي تريد فرض اتفاقية ذليلة على الشعب والحكومة الافغانية من اجل استمرار بقاء القوات الاجنبية لمدة طويلة في القواعد العسكرية في افغانستان , وهذه مؤشرات سيئة.
وتابع قائلا : ان افغانستان بلد معقد والشعب الافغاني مكون من قبائل وطوائف مختلفة , ولكني على ثقة من امريكا سيكون مصيرها كمصير الاتحاد السوفيتي السابق , وسترغم على المغادرة بذلة وهوان من هذا البلد الاسلامي المظلوم.
وتابع قائلا : ان الامام العظيم اوضح لنا ان الشعب اذا كانت لديه قيادة وعقيدة صحيحة وجماهير الشعب تؤيده فانه قادر على ارغام القوى العظمى عل الاستسلام لارادة الشعوب ولو انه هذا النموذج يستغرق فترة طويلة ولكن هذه المهمة التي بدأت ستستمر بفضل الله.
واشار صفوي الى انتفاضات الشعوب في مصر وتونس والبحرين واليمن استهلمت من حركة الشعب الايراني في النزول الى الساحة كبارا وصغارا رجالا ونساء واطفالا.
وحذر المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة من محاولات امريكا والصهاينة والدول الغربية للالتفاف على الثورات الشعبية في البلدان العربية.
واعرب عن اعتقاده بان الامريكيين والفرنسيين استطاعوا السيطرة على ادارة شؤون ليبيا من خلال ادخال بعض العناصر العميلة لهم الى المجلس الانتقالي الليبي , الا انه عبر عن امله في ان يتمكن الشعب الليبي في رفض الشعب الليبي لهذه العناصر العميلة للاجنبي.
كما اعرب صفوي عن امله في ان لا يسمح الشعب المصري للامريكيين بالتدخل في الانتخابات المقبلة لاختيار اعضاء البرلمان وانتخابات رئاسة الجمهورية وتعديل الدستور , معربا عن امله في فوز الاسلاميين في الانتخابات البرلمانية القادمة.
واشار صفوي الى تراجع الدور السياسي الامريكي في منطقة الشرق الاوسط , مضيفا : من وجهة نظري فان الدور الامريكي في الرشق الاوسط وشمال افريقيا قد تقلص ويتزعزع وطبعا فان وضع الصهاينة بنفس الطريقة.
واردف القائد السابق لحرس الثورة الاسلامية : الصهاينة في حالة حصار , ففي الشمال حزب الله في لبنان وفي الجنوب الشعب المصري البطل حيث اقتحم سفارة الكيان الصهيوني في القاهرة , والجهة الاخرى للصهاينة سوريا , وفي هذه الازمة بذل الامريكان والسعوديون محاولات كثيرة لتغيير الاوضاع في سوريا , حيث مني السعوديون بالفشل في قضايا لبنان وسوريا والعراق , ونأمل ان ينتهي تدخلهم العسكري في البحرين بالهزيمة ايضا ويخرجوا بفضيحة.
واشار اللواء صفوي الى عقد المؤتمر الدولي الاول للصحوة الاسلامية بطهران وقال : قائد الثورة الاسلامية اوضح للجميع ان الثوار بامكانهم الشعور بالقدرة تحت راية الجمهورية الاسلامية , وان الثورة والقيادة الاسلامية هي التي تتولى التأثير الفكري والتوجيه السياسي لهم.
واضاف : ولو ان الامريكيين يرغبون في وجود دولة اخرى منافسة لايران , والادعاء بان هذه الثورات تقودها دولة اخرى , ليقولوا للشعوب الاخرى انه اذا اردتم تشكيل نظام سياسي جديد فان النظام السياسي التركي هو انموذج لكم , ولكن الشعوب اخترت طريقها./انتهى/
 
رمز الخبر 1415452

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =