وصل الرهينتان الفرنسيان " كريستيان شينو " و" جورج مالبرونو " الي باريس بعد هبوط طائرتهما في قاعدة فيلاكوبلاي العسكرية القريبة من العاصمه الفرنسيه.

 وصل الرهينتان الفرنسيان الي العاصمه الفرنسيه باريس حيث كان في استقبالهما الرئيس الفرنسي جاك شيراك وعدد كبير من الصحافيين حسب ما افادت وكاله مهر للانباء نقلا عن صحيفه البيان.
 وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك في انتظار الصحافيين في القاعدة برفقة أهاليهما كما كان يتواجد في القاعدة رئيس الوزراء جان بيار رافاران وعدد من الوزراء.
 وغادر شينو (37 عاما) ومالبرونو (41 عاما) بغداد صباح امس الاربعاء في طائرة عسكرية فرنسية توقفت لفترة قصيرة في مطار بافوس, غرب قبرص, حيث كانت تنتظرهما طائرة فالكون عسكرية فرنسية على متنها وزير الخارجية ميشال بارنييه.
 في غضون ذلك أكد رئيس الوزراء الفرنسي " جان بيار رافاران " ان فرنسا لم تدفع فدية الى الجماعة التي احتجزت هاتين الرهينتين طيلة اربعة اشهر وقال خلال لقائه مسؤولين سياسيين فرنسيين " لم تكن هناك اي طلبات, ولا فدية ". / انتهي/

رمز الخبر 141720

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =