غريب آبادي : تقرير امانو خطأ تاريخي متعمد

وصف سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لاهاي التقرير الاخير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو حول النشاطات النووية السلمية الايرانية بانه خطأ تاريخي متعمد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لاهاي كاظم غريب آبادي قال في مقابلة مع القناة الثانية بالتلفزيون الهولندي حول التقرير الاخير للوكالة الدولية وتوجيه اتهامات جديدة لايران : ان البرنامج النووي الايراني سلمي بحت , ومنذ عدة سنوات تتحدث امريكا وبعض حلفائها عن قنبلة نووية ايرانية مزعومة , ولكن لحد الآن لم تتحقق ادعاءاتهم.
واضاف : ان التقرير الاخير للوكالة الذي يعد خطأ تاريخيا متعمدا عرض سمعة ومصداقية الوكالة الى الخطر , وينطوي على اهداف سياسية ومزاعم خاطئة مبنية على معلومات مزيفة , تم اعداده من قبل امريكا , وقد اجابت ايران بشكل مسهب قبل عدة سنوات على هذه الادعاءات ولا يتضمن مواضيع جديدة, ومن المحتمل انكم تعرفون ان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية قام بزيارة الى امريكا قبل نشر هذا التقرير وتسلم التعليمات اللازمة من واشنطن.
واشار غريب آبادي الى دول حركة عدم الانحياز والصين وروسيا حذرت المدير العام للوكالة قبل عدة ايام بان لا ينشر هذه الادعاءات غير المؤكدة ولكنه لم يأخذ بوجهات نظر معظم دول العالم.
واكد مندوب ايران لدى منظمة حظر الاسلحةالكيمياوية , على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست بحاجة الى اسلحة دمار شامل لانها ضحية لهذه الاسلحة , موضحا ان ايران عضو في جميع المعاهدات الدولية لحظر ومراقبة الاسلحة , ولا يوجد للسلاح النووي مكان في النظرية الدفاعية والامنية الايرانية.
وقال سفير ايران في لاهاي : ان هذا الاتهام مثل الاتهامات الاخرى الموجهة الى ايران له دوافع سياسية , فامريكا التي تملك آلاف الرؤوس النووية غير مؤهلة لابداء وجهة نظرها حول التزامات الدول الاخرى.
وحول تهديد الكيان الصهيوني بمهاجمة المنشآت النووية السلمية الايرانية قال غريب آبادي : ان الكيان الصهيوني ليس عضوا في اي معاهدة دولية لنزع وحظر الاسلحة ولديه اكثر من 200 قنبلة نووية , وهذا الكيان يعتدي دوما على جيرانه والشعب الفلسطيني المظلوم , وهو الكيان الوحيد الذي يهدد السلام والامن الاقليمي والدولي ولا يملك اي شرعية , فضلا عن انه غير مؤهل لابداء وجهة نظره حول التزامات الدول الاخرى.
وتابع قائلا : ان الكيان الصهيوني لقي هزيمة منكرة اثناء حربه مع حزب الله وحماس , وطبعا فان هذا الكيان لو اراد ليس بامكانه مهاجمة المنشآت النووية السلمية الايرانية , لانه في تلك الحالة سيتلقى ردا قويا يجعله يندم على فعلته بحيث يبقى في ذاكرة التاريخ.
وحول تصريح وزير الخارجية الفرنسي بزيادة العقوبات على ايران قال غريب آبادي : ان موضوع العقوبات ليست امرا جديدا  فمنذ اكثر من ثلاثة عقود فرضت على ايران عقوبات احادية الجانب من قبل امريكا وحلفائها , لكن هذه العقوبات لم تؤثر على بلادنا فحسب وانما استطعنا تجاوز هذه العقوبات ومواصلة التطور والتنمية./انتهى/
 
رمز الخبر 1457456

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =