طهران تعرب عن قلقها ازاء نية اميركا اجراء اختبارات تفجير نووي

اعرب سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي عن قلق طهران ازاء نية اميركا اجراء اختبارات تفجير نووي، مؤكدا بان هذه الخطوة من شانها ان تضعف نظام عدم انتشار الاسلحة النووية والامن والسلام الدولي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي اعرب عن قلق طهران ازاء نية اميركا اجراء اختبارات تفجير نووي، مؤكدا بان هذه الخطوة من شانها ان تضعف نظام عدم انتشار الاسلحة النووية والامن والسلام الدولي.

وفي تصريحه خلال الاجتماع الـ 55 للجنة التحضيرية لمعاهدة الحظر الشامل للاختبارات النووية (سي.تي.بي.تي)، اكد غريب ابادي المواقف المبدئية والثابتة للجمهورية الاسلامية الايرانية حول ضرورة المحو الكامل للاسلحة النووية وقال: ان ايران تدعم الاهداف الواردة في المعاهدة حول نزع السلاح النووي لتحقيق الهدف النهائي وهو محو هذه الاسلحة وكذلك نزع السلاح العام والكامل في اطار المراقبة الدولية الدقيقة والمؤثرة.

ايران تؤمن بقوة بان وقف جميع تجارب تفجير السلاح النووي وسائر التفجيرات النووية وكذلك انهاء التطوير الكمي والتحسين النوعي لمثل هذه الاسلحة، يعد الخطوة الضرورية الاولى في مسار نزع السلاح النووي

واضاف: اننا نؤمن بقوة بان وقف جميع تجارب تفجير السلاح النووي وسائر التفجيرات النووية وكذلك انهاء التطوير الكمي والتحسين النوعي لمثل هذه الاسلحة، يعد الخطوة الضرورية الاولى في مسار نزع السلاح النووي.

واعرب غريب آبادي عن الاسف لانه بعد مضي اكثر من عقدين من الزمن على المصادقة على هذه المعاهدة اصبح الوصول الى الهدف المذكور ابعد منالا اكثر من اي وقت مضى واضاف: لو كان من المقرر تحقيق اهداف هذه المعاهدة بصورة كاملة فمن الضروري التزام الدول المالكة للاسلحة النووية بنزع السلاح النووي.

كما اعرب الدبلوماسي الايراني عن الاسف لنهج اميركا الهدام تجاه معاهدات نزع السلاح وحظر الانتشار النووي واضاف: اننا نعرب عن قلقنا العميق خاصة ازاء تقارير بشان قضايا مطروحة من قبل كبار المسؤولين الاميركيين بشان امكانية القيام بتجارب تفجير نووي. مثل هذه الخطوة لا تعد فقط انتهاكا واضحا للوقف العالمي الموقت (موراتوريوم) لتجارب التفجير النووي بل من شانها ايضا ان تضعف بشدة نزع السلاح ونظام حظر انتشار الاسلحة النووية وبالتالي الامن والسلام الدولي.

وعبّر غريب آبادي كذلك عن القلق الشديد ازاء تخصيص 10 ملايين دولار في لجنة (شؤون القوات المسلحة) بمجلس الشيوخ الاميركي لتسهيل اجراء تجربة نووية، داعيا واشنطن للعمل بالتزاماتها في هذا المجال.

وفي جانب اخر من تصريحه اشار الى وضع السعودية فيما يتعلق بمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية وانتقد عدم توقيع الرياض لهذه المعاهدة، وطالبها بتوقيعها سريعا.

/انتهى/

رمز الخبر 1910217

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =