الصين تعارض الانضمام الى التحالف الامريكي ضد ايران

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية على معارضة بكين لفرض الحظر على النفط الايراني، لافتا الى ان ايران لا تنضم الى تحالف امريكا وحلفائها ضد ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الصين رفضت المحاولات الاخيرة التي تبذلها امريكا وحلفاؤها لتشديد العقوبات على ايران بسبب تمسكها ببرنامجها النووي السلمي.
وصرح هونغ لي ان الصين ترجح دوما قوانينها الداخلية على القوانين الدولية التي تؤدي الى ان تتحول ادنى حجة، الى ذريعة لفرض عقوبات احادية الجانب، مضيفا ان الصين كالعديد من الدول الاخرى، لديها معاهدات صادقة وقانونية مع ايران.
واضاف: ان ايا من اتفاقيات الصين مع ايران لا تنقض قرارات مجلس الامن. هذه الاتفاقيات لا تتعارض مع مصالح اي دولة والمجتمع الدولي ولا ينبغي التشكيك فيها.
الجدير بالذكر انه اثر اصدار التقرير المنحاز والمغرض من قبل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بشأن البرنامج النووي الايراني السلمي، قامت امريكا وبريطانيا وكندا واستمرار لسياساتها العدائية ضد الشعب الايراني، بفرض عقوبات احادية الجانب على القطاعات الحياتية النفطية والمالية لبلادنا.
وقد اعتبرت الجمهورية الاسلامية الايرانية محتوى التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، غير متوازن وغير مهني وانه تم اعداده تحت ضغوط سياسية خاصة من قبل امريكا التي تثير وحلفاؤها اتهامات واهية ضد بأن طهران تتابع اهدافا عسكرية من وراء برنامجها النووي، هذا في حين ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت مرارا أن باعتبارها احد الموقعين على معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) واحد اعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لديها الحق بالتوصل الى التقنية النووية السلمية وتنميتها./انتهى/

رمز الخبر 1478615

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha