وزارة الخارجية تدين اساءة العسكريين الامريكيين الى القرآن الكريم

ادانت وزارة الخارجية الايرانية اساءة العسكريين الامريكيين في افغانستان الى القرآن الكريم , واكدت على ضرورة رحيل القوات الامريكية من هذا البلد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية اصدرت بيانا شجبت فيه بشدة اقدام العسكريين في حلف الناتو على انتهاك حرمة القرآن الكريم في قاعدة بغرام بافغانستان.
وقال البيان : مرة اخرى تحدث احدى حالات عدم احترام حقوق الانسان والقوانين الدولية من قبل القوات الاجنبية في افغانستان , حيث قامت القوات الامريكية بحرق نسخ من القرآن الكريم , وانتهاك حرمة مقدسات المسلمين في العالم.
واضاف البيان : تم انتهاك حرمة معتقدات المسلمين ناجم عن الفهم الخاطئ لمحتلي افغانستان للثقافة الدينية للشعوب المسلمة في المنطقة والعالم , وان تكرار انتهاك حقوق الانسان والاعتداء على حقوق الشعب الافغاني المسلم , ناتج عن استمرار احتلال هذا البلد , وعدم تحمل المحتلين المسؤولية تجاه سلوكهم المنافي للقانون.
واكد بيان وزارة الخارجية ان تكرار هذه التصرفات الشيطانية من قبل القوات الامريكية والناتو في افغانستان ونظرا الى الطبيعة الاستكبارية الامريكية والاساءة الى المقدسات الاسلامية سيؤدي الى اثارة الغضب والسخط في العالم.
وتابع البيان قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين اساءة القوات الامريكية الى القرآن الكريم في افغانستان , وتؤكد مرة اخرى على ضرورة رحيل القوات الاجنبية من افغانستان , وتعتقد ان السبيل الوحيد لاعادة وارساء السلام والاستقرار والهدوء في افغانستان  , هو الانسحاب السريع للقوات الاجنبية من هذا البلد , وفي هذا الشأن فان اي اجراء يؤدي الى بقاء هذه القوات في افغانستان لفترة طويلة  , ومن ضمن ذلك التوقيع على المعاهدة الاستراتيجية بين امريكا وافغانستان لايعتبر مصدرا لتوسيع نطاق انعدام الامن في هذا البلد فحسب وانما يعتد تهديدا جادا للمنطقة ينبغي ايلاء الاهتمام به.
واشار البيان الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا تأمل في ان يدير الشعب الافغاني شؤونه بنفسه ويتغلب على المشاكل الراهنة ويقضي على النتائج السيئة الناجمة عن التواجد والتدخلات الاجنبية , وتتوقع من الدول الاسلامية والحرة والمنظمات الدولية ادانة العمل الشنيع للجنود الامريكيين في افغانستان , والقيام بدور مؤثر في طريق الدفاع عن السلام./انتهى/
رمز الخبر 1544467

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =