مقتل 103 جنود يمنيين في الهجوم على ثكنة في جنوب اليمن

قتل 103 جنود يمينيين على الاقل في هجوم نسب الى تنظيم القاعدة على ثكنة الكود في محافظة ابين بجنوب اليمن بحسب حصيلة جديدة تم الحصول عليها الاثنين من المستشفى العسكري في عدن.

وقال مسؤول طبي في المستشفى ان "الحصيلة ارتفعت الى 103 جنود قتلى بعد وفاة عدة عسكريين متأثرين بجروحهم".
واشارت حصيلة سابقة الى سقوط 85 قتيلا.
وافاد مصدر عسكري ان مسلحين ينتمون الى القاعدة نفذوا في البداية هجوما انتحاريا قرب ثكنة الكود ثم استولوا على اسلحة وشنوا هجومهم على الجنود.
ويعد هذا الهجوم من اكثر الهجمات دموية على القوات المسلحة اليمنية في جنوب اليمن حيث يتزايد وجود القاعدة.
وقتل 25 مهاجما في المعارك التي تلت في الثكنة الواقعة قرب زنجبار عاصمة محافظة ابين التي يسيطر عليها مقاتلو القاعدة منذ ايار/مايو 2011.
وتحدث مسؤول عسكري طلب عدم كشف هويته عن "مجزرة".
وافاد ضابط في الجيش ان جنود ثكنة الكود "فوجئوا" بهجوم "انصار الشريعة" وهي جماعة تؤكد ارتباطها بتنظيم القاعدة وتسيطر منذ ايار/مايو على مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين.
واكد بعض الجنود الذين نجوا من الهجوم ان المهاجمين حظيوا بتواطؤ من صفوف الجنود المتمركزين في الكود.
وقال احد هؤلاء الجنود "انها مؤامرة ، لاننا هوجمنا من الوراء مع تواطؤ قسم من الحرس الذين سلموا اسلحتهم وسياراتهم الى المهاجمين".
واضاف "لم يصب احد من هؤلاء الاخيرين بجروح في الهجوم" فيما اتهم الضابط في الجيش عسكريين موالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح بالتواطؤ مع المهاجمين.
وقد تكاثرت الهجمات على عناصر قوات الامن والجيش التي تنسب غالبا الى القاعدة، في الاونة الاخيرة في جنوب وجنوب شرق اليمن حيث ينتشر التنظيم بشكل كبير.
وفي 25 شباط/فبراير وقع الهجوم الاكثر دموية الذي ادى الى مقتل 25 جنديا من الحرس الجمهوري قوات النخبة في الجيش، في مدينة المكلا./انتهى/

 
رمز الخبر 1552597

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =