قام قائد الثورة الاسلامية المعظم سماحة آية الله العظمى السيدعلي الخامنئي اليوم بزيارة مقر القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية واطلع عن قرب على الامكانيات التي تتمته بها والتطور الذي حققته.

وافادت وكالة مهر للانباء ان القائد العام للقوات المسلحة زار في البداية مقبرة الشهداء المجهولين وقرأ سورة الفاتحة , ثم استعرض الوحدات الحاضرة في الساحة.
والقى سماحة آية الله العظمى الخامنئي كلمة اعتبر فيها الايمان والدافع والمعنويات وكذلك التدريب والتنظيم والامكانيات والمعدات عناصر رئيسية في قوة وكفاءة افراد القوات المسلحة مؤكدا ان حرس الثورة الاسلامية يمتلك حاليا هذه العناصر ويجب كذلك حفظ وترسيخ الهوية الرئيسية للحرس وهي الحب والايمان والمعرفة.
واشار سماحته الى انه كانت توجد دوما  على مدى التاريخ اطماع توسعية وعدوانية للقوى المتغطرسة , وفي الوقت الحاضر فان هذه القوى تجاهل تاريخ وهوية ومصالح الشعوب من اجل تحقيق مصالحها اللامشروعة , مضيفا : في مثل هذه الظروف واستنادا الى احكام الاسلام يجب التحلي بالقوة دائما وتعزيز القدرة الدفاعية.
واكد قائد الثورة الاسلامية ان عدم الجاهزية الدفاعية  وعدم تحمل المصاعب هما العاملان الرئيسيان لضعف وعجز الشعوب , موضحا : ان الشعب الايراني بامتلاكه الشباب والقادة المؤمنين والشجعان وجاهزيته القتالية والدفاعية العالية , يتصدى باقتدار للقوى المتغطرسة.
وقد اللواء رحيم صفوي القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في هذه المراسم تقريرا عن الجاهزية الدفاعية
 لقوات حرس الثورة الاسلامية لمواجهة اي تهديد , وقال : ان حرس الثورة الاسلامية تحول حاليا الى قوة لا متناهية مقرونة بالتحرك والقدرة العسكرية العالية والتكتيكات المرنة , وباعتماده استراتيجية الحرب غير المتكافئة والصيغ الجديدة على استعداد للذود عن الثورة الاسلامية والشعب الايراني العظيم.
بدوره قدم العميد جعفري قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية تقريرا عن الاستعداد القتالي للوحدات المختلفة للقوة البرية.
كما تم في هذه المراسم استعراض وحدات مختلفة من القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية من امام قائد الثورة الاسلامية.
وزار القائد العام للقوات المسلحة معرض منجزات وامكانيات القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية.
ويضم هذا المعرض تخطيطا عن التنظيم الجديد للوحدات القتالية للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية , وبعض المعدات القتالية الخفيفة والثقيلة المتطورة , وناقلات الجنود المدرعة , والصواريخ البعيدة المدى , والمعدات اللوجستية والهندسية التي تم تصنيعها من قبل المتخصصين الايرانيين.
ثم القى سماحة آية الله العظمى الخامنئي كلمة في قادة القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية اعرب فيها عن ارتياحه للامكانيات والانجازات التي حققتها هذه القوة , معتبرا ان المعنويات كانت سبب انتصار الشعب الايراني خلال الخمس وعشرين عاما الماضية في مواجهة التحديات المختلفة , مضيفا : بالطبع هذا لا يعني الغاء دور العنصر المادي والمعدات والامكانيات ولكن ارادة وايمان القوى البشرية لها دور حاسم.
وتطرق سماحته الى الدور الذي يضطلع به القادة في حفظ وترسيخ الايمان والاخلاص لدى القوات المسلحة مضيفا : ان على قادة حرس الثورة الاسلامية ان ينقلوا الدافع والايمان والاعتقاد الذي تم اكتسابه في ملحمة الدفاع المقدس الى الجنود الشبان.
وشدد قائد الثورة الاسلامية على الحفاظ على روح التعبئة لدى افراد حرس الثورة الاسلامية , ملفتا الى اهمية تقوية قوات التعبئة اكثر من ذي قبل.
وكان العميد جعفري قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية قد قدم تقريرا عن التنظيم الجديد وتحديث المعدات والجاهزية القتالية للوحدات المختلفة للقوة البرية./انتهى/
 

رمز الخبر 164469

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =