صالحي يلتقي مع رئيس جمهورية افغانستان ووزير خارجيته

اجرى وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر صالحي خلال زيارته لكابول محادثات مع رئيس جمهورية افغانستان حامد كرزاي ووزير الخارجية زلماي رسول.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية علي اكبر صالحي التقى اليوم الاربعاء في كابول على هامش الاجتماع الرابع للجنة التعاون المشتركة بين ايران وافغانستان مع الرئيس الافغاني حامد كرزاي.
وابلغ صالحي في هذا اللقاء تحيات رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الى نظيره الافغاني , معربا عن تقديره وشكره لمشاركة وفد افغانستان برئاسة حامد كرزاي في مؤتمر قمة حركة عدم الانحياز بطهران.
واكد وزير الخارجية في هذا اللقاء على ارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية على تطوير العلاقات مع افغانستان في شتى المجالات وتذليل العقبات التي تقف امامها.
واعتبر صالحي استمرار زيارات مسؤولي البلدين بانه عامل لتعزيز العلاقات الثنائية.
من جانبه حمل رئيس حمهورية افغانستان الاسلامية حامد كرزاي في هذا اللقاء وزير الخارجية تحياته الى قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية , معتبرا مؤتمر قمة حركة عدم الانحياز بطهران حدثا هاما.
واكد كرزاي ان مشاركة قادة الدول في مؤتمر طهران ومشاهدة تاريخ وثقافة ايران يعد عاملا ايجابيا لاعطاء تقييم صحيح وشفاف عن الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل الدول الاخرى.
واكد كرزاي على اهمية تبادل زيارت مسؤولي البلدين , معتبرا اجراء المشاورات حول القضايا الثنائية والاقليمية امرا يحظى بالاهمية.
ودعا رئيس جمهورية افغانستان كذلك الى تعزيز التعاون بين طهران وكابول في مختلف المجالات.
كما التقى وزير الخارجية علي اكبر صالحي مع نظيره الافغاني زلماي رسول اليوم الاربعاء في كابول على هامش الاجتماع الرابع للجنة التعاون المشتركة بين ايران وافغانستان.
واشار وزير الخارجية الى العلاقات المتنامية بين ايران افغانستان , مشيرا الى ان اجتماع لجنة التعاون المشتركة بين البلدين سيمهد الارضية لتوسيع مجالات التعاون الثنائي.
واعتبر صالحي اعداد مذكرة تفاهم بين البلدين في المجالات التجارية والاقتصادية والمواصلات والشؤون القنصلية والحدودية والثقافية والعلمية والتعليمية بان من شأنها المساعدة على دعم التعاون وارساء السلام والاستقرار والهدوء في افغانستان.
من جانبه وصف وزير خارجية افغانستان العلاقات بين البلدين وخاصة في السنوات العشر الماضية بانها بالمستوى المنشود.
واعتبر صداقة افغانستان مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها تأتي في اطار المصالح الوطنية لافغانستان , داعيا الى تطوير هذه العلاقات اكثر من ذي قبل.
كما هنأ زلماي رسول الجمهورية الاسلامية الايرانية بنجاح عقد مؤتمر قمة حركة عدم الانحياز بطهران , معربا عن تفاؤله برئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية لهذه الحركة./انتهى/
رمز الخبر 1690110

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =