الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب يلتقي مع نوري المالكي

دعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الى تعزيز التواصل بين المجمع والعلماء والنخب وخاصة النخب الجامعية والشبابية والعشائرية بالعراق.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن آية الله محسن اراكي، قال خلال لقائه مع رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي: ان هدف المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية هو ايجاد الارضية لظهور امة واحدة قائمة على التراحم، وقد تم التأكيد في حكم تعيين قائد الثورة الاسلامية للامين العام الجديد لمجمع التقريب، ان تشكيل الامة الاسلامية الواحدة هو الهدف والاستراتيجية الرئيسية للمجمع.
واكد: ان مجمع التقريب يوفر الارضية للتعارف بين اتباع المذاهب والقوميات والشعوب الاسلامية بعضهم مع بعض، وازالة جدران العداء والحقد القاتمة بين المجتمعات الاسلامية، ويقرب قلوب المجتمعات الاسلامية واتباع النبي محمد صلى الله عليه وآله الى بعضهم بعضا، ويتابع هوية الامة الاسلامية الواحدة في اطار الالتزام بسيرة النبي الاكرم (ص)، لتكون النتيجة مثلما كان النبي (ص) رحمة للعالمين، في ان يكون المسلمون ايضا رحمة للعالمين.
من جانبه، رحب رئيس الوزراء العراقي خلال اللقاء، بموضوع تقريب المذاهب في العراق، واكد ان العراق سيتعاون مع المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، في مجال نشر ثقافة التقريب في العالم الاسلامي.
وتطرق نوري المالكي الى رؤية الامام الخميني (رض) ازاء مسألة التقريب بين المذاهب الاسلامية، وتنمية التواصل في هذا المجال مع العالم الاسلامي، معربا عن امله بأن تخف حدة الخلافات الطائفية والقبلية الموجودة في العراق من خلال جهود مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية.
كما التقى آية الله اراكي مع وزير النقل العراقي، حسن العامري، الذي اعلن عن استعداد منظمة بدر لدعم جميع برامج التقريب في العراق، واكد ان جميع مكاتب منظمة بدر في العراق ستكون مراكز للتعاون مع مجمع التقريب بين المذاهب./انتهى/

رمز الخبر 1731522

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =