اكد وزير الخارجيه الصهيوني اصراره علي تهويد القدس وانشاء المستوطنات ورفض عوده اللاجئين والاحتفاظ بالضفه الغربيه.

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن صحيفه البيان ان وزير الخارجيه الصهيوني " سيلفان شالوم " اكد ذلك زاعما ان الضفه الغربيه تعتبر جزءا لايتجزا من اسرائيل وبذلك اصطدمت دعوة فرنسا الى عقد مؤتمر دولي من اجل حل الصراع في الشرق الاوسط بطريق مسدود.
 وعرض " شالوم " وجهة نظره حيال العملية السياسية قائلا « انها تنص على ضرورة ابقاء مدينة القدس والكتل الاستيطانية الكبرى المحاطة بأحزمة أمنية تحت سيطرة اسرائيل وضرورة تجريد التنظيمات الفلسطينية من سلاحها» واكد معارضة تل ابيب المطلقة لعودة اللاجئين الفلسطينيين الى الأراضي المحتلة. 
 في هذه الأثناء أعلن الكيان الصهيوني خططا لبناء منازل في مستوطنة بالضفة الغربية ونشرت ادارة الاراضي وهي هيئة حكومية اعلانا عن مناقصات لشراء 50 قطعة ارض لبناء منازل في مستوطنة الكانا التي تقع داخل الضفة بنحو خمسة كيلومترات. 
 في هذه الاثناء تحدث مصدر أمني صهيوني عن اصابة اثنين من العسكريين برصاص فلسطينيين في قطاع رفح جنوب قطاع غزة وقال « ان العسكريين كانا في موقع على الحدود مع مصر حين اصيبا برصاص قناصة مختبئين في منازل في رفح». / انتهي/

 

رمز الخبر 173802

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =