الاهداف الاستراتيجية للعدو مستهدفة في حال نشوب حرب ضد ايران

اكد مساعد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة على تنامي القدرة العسكرية الايرانية في الآونة الاخيرة في الوقت الذي حذر من مغبة القيام بشن اي هجوم ضد ايران قائلا ان في حال نشوب حرب محتملة ضد ايران ستكون الاهداف الاستراتيجية للعدو في دائرة الاستهداف اذا ما .

وافادت وكالة مهر للانباء ،ان مساعدرئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء غلام على رشيد وفي فعاليات ملتقى الدفاع الوطني الشامل الذي اقيم بجامعة الدفاع الوطني لفت الى تنامي القدرات العسكرية الايرانية قائلا أن القدرات العسكرية الايرانية تطورت بشكل ملحوظ اذا ما تمت مقارنتها بالحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية سابقا لاسيما قدرة تصويب الاهداف والحاق الضرر بها .
واكد اللواء غلام علي رشيد انه في حال نشوب حرب محتملة ضد ايران ستكون جميع الاهداف الاستراتيجية للعدو في دائرة الاستهداف مع الاخذ بعين الاعتبارالتفوق الجوي للعدو .مشددا على ضرورة ايجاد اجماع داخلي حول احتمالية نشوب حرب مستقبلية ضد الجمهورية الاسلامية.
وتابع اللواء غلام على رشيد حديثه قائلا ان على الساسة و العسكريين الايرانيين اخذ العبرة والتجربة من حرب التي شنتها اميركا على العراق وافغانستان والمباشرة بتهيئة اجماع داخلي حول احتمالية شن حرب ضد الجمهورية الاسلامية ورفع الاستعداد الشعبي لتصدي لاي طارئ محتمل .
وقال مساعد رئيس هيئة الاركان العامة انه يتعين على القوات المسلحة  في ظل حالة السلم السائدة التهيأ دائما للحرب المحتملة حيث انه من صلب واجباتنا رفع جهوزية القوات المسلحة مما يعزز قوة الردع وابعاد شبح الحرب عن البلاد.
وقال اللواء غلام علي رشيد في ختام  كلمته ان التهديد السائد في المنطقة يعتبر تهديدا عاما والسبيل الدفاعي الوحيد هو مضاعفة وصيانة عناصر القوة والاستعداد التام في حال اعلان حرب محتملة وهذا الاستعداد يعززمن مفهوم الدفاع الشامل ./انتهى
 

رمز الخبر 1818413

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha