الكيان الصهيوني يحاول التشويش على العلاقات بين طهران وباكو

انتقد المسؤول الاعلامي في السفارة الايرانية لدى آذربايجان بشدة دعم المستشار السياسي للسفارة الصهيونية في باكو للمؤتمرذي النزعة الانفصالية والقومية المعادي لايران .

وافادت وكالة مهر للانباء ،ان المسؤول الاعلامي لسفارة الجمهورية الاسلامية سيد محمد آيت اللهي طالب الكيان الصهيوني التوقف عن قتل الاطفال والمدنيين في غزة وانهاء احتلاله للاراضي المحتلة بدلا من التشويش على العلاقات الايرانية –الاذربايجانية.
وتاتي انتقادات الدبلوماسي الايراني على خلفية تصريحات ادلى بها المستشار السياسي لسفارة الكيان الصهيوني في باكو لصحيفة "ايجي "يوم السبت الماضي دعم فيها مؤتمرالانفصاليين الاذريين المعادي للجمهورية الاسلامية الذي أقيم الاسبوع الفائت.
كما اتهم المستشار السياسي الصهيوني خلال مقابلته الصحفية ايران بالتدخل في شؤون جمهورية آذربايجان الداخلية.
ولفت المسؤول الاعلامي للسفارة الايرانية الى سياسة الكيان الصهيوني الرامية الى التشويش على علاقات طهران وباكو.
مضيفا بان سفارة الكيان الصهيوني في باكو تعتبر الراعية الاساسية لانعقاد المؤتمرات المعادية للجمهورية الاسلامية.
واعرب سيد محمد آيت اللهي عن ارتياحه من ادراك المسؤولين الاذربايجانيين لنوايا وسياسة الكيان الصهيوني مشيدا بدورهم في احباط السياسة الصهيونية الرامية للتشويش على العلاقات الثنائية من خلال تصريحاتهم البناءة في هذا الصدد./انتهى/ 
 

رمز الخبر 1820034

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =