هجوم لطالبان على مطار كابول ومقتل المهاجمين السبعة

هاجم متمردون من حركة طالبان مجددا العاصمة الافغانية كابول الاثنين مستهدفين هذه المرة المطار حيث استولوا على مبنيين قريبين منه قبل ان يقتلوا بعد ساعات بحسب الشرطة.

وذكر وكالة الصحافة الفرنسية ان سبعة مسلحين مزودين بالقنابل اليدوية والاسلحة الرشاشة هاجموا فجرا محيط مجمع المطار الذي تتواجد فيه طائرات مدنية وعسكرية تابعة للقوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة للاطلسي وحليفة حكومة كابول.
وفجر انتحاريان نفسيهما وقتل المهاجمون الخمسة الآخرون حين اقتحمت فرقة من النخبة من القوات الافغانية المبنيين حيث كان المسلحون.
واغلق المطار منذ صباح الاثنين عند بدء الهجوم.
واشاد الرئيس الافغاني حميد كرزاي الذي يزور قطر حاليا بفاعلية الوحدات الافغانية التي تتلقى تدريبا من القوة الدولية، بعدما اصيب مدنيان فقط في الهجوم.
واستولت مجموعة المتمردين على اثنين من المباني قيد الانشاء حيث اطلقوا النار على المطار قبل ان يقتلوا بالمواجهات التي تلت ذلك برصاص قوات الامن المحلية والغربية المنتشرة في المنطقة كما اعلن قائد شرطة كابول محمد ايوب صلنجي.
وصرح صلنجي امام صحافيين ان "الاعداء المتبقين لا يزالون محاصرين عن مسافة قريبة وتم اجلاء اشخاص" من المبنيين مضيفا ان الشرطة "فككت عبوة في سيارة" مفخخة كانت متوقفة في المنطقة.
وانتهت المعارك بمقتل آخر المهاجمين حوالى الساعة 9,00 بالتوقيت المحلي (4,30 ت.غ) اي بعد اربع او خمس ساعات على بدء الهجوم.
وقال صلنجي "كان هناك سبعة مهاجمين، انتحاريان فجرا العبوات التي كانا يحملانها وخمسة آخرون قتلوا في المواجهات".
واضاف "لم يقع ضحايا بين قوات الامن وليس لدينا معلومات حول وقوع ضحايا بين المدنيين حتى الآن"./انتهى/
رمز الخبر 1823241

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =