الأزهر يرفض العدوان الامريكي على سوريا

أعلنت مشيخة الأزهر الشريف، اليوم الأحد ، رفضها العدوان العسكري على سوريا، مشيرة أن في ذلك "اعتداء على الأمة العربية والاسلامية".

وعبر الأزهر في بيان عن "رفضه الشديد واستنكاره لقرار الرئيس الاميركي بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا".
وقال الأزهر ، إن الضربة العسكرية الأمريكية لسوريا، هي بمثابة استهتار بالمجتمع الدولي وتعريض السلم والأمن الدوليين للخطر.
وذكرت قناة المنار ان الأزهر اعرب عن استنكاره، لاستخدام الأسلحة الكيماوية، في سوريا، أياً كان مستخدمها، مؤكداً على حق الشعب السوري في تقرير مصيره واختيار حكامه بحرية وبشفافية تامة.
من جهتها، أعلنت الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس اليوم الأحد رفضها شن أي عدوان ضد سوريا، ودعت وزراء الخارجية العرب لعدم توفير الغطاء له، رافضة كل أشكال التدخل الخارجي بسوريا.
وقالت الفصائل الفلسطينية عقب اجتماع في غزة بحضور حركتي فتح وحماس إنها "تستنكر تصاعد التهديدات الأمريكية شن عدوان على جمهورية سوريا الشقيقة، حيث تقوم بحشد أساطيلها وحاملات الطائرات في ظل تصاعد سعيها لحشد التأييد الدولي والإقليمي لتوفير غطاء دولي لعدوانها المرفوض".
وأكدت الفصائل الفلسطينية على وقوف الشعب الفلسطيني وقواه كافة إلى جانب الشعب السوري الشقيق، رافضة في الوقت ذاته كل أشكال التدخل الخارجي بالشأن السوري.
ودعت "المؤسسات الدولية ووزراء الخارجية العرب لعدم توفير الغطاء للعدوان المجرم الذي تخطط له الولايات المتحدة الأمريكية، مطالبة ببذل كل الجهود من أجل تجنيب سوريا وشعبها مزيدا من الخسائر، وضرورة العمل على حل الأزمة السورية سياسياً دون أي تدخل خارجي"./انتهى/
رمز الخبر 1827279

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =